السبت، 28 نوفمبر 2020

ريال مدريد يتصدر "الليغا" بهدف بنزيمة الـ 250


تربع ريال مدريد حامل اللقب على صدارة ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، بفوزه الصعب على مضيفه ليفانتي 2-صفر ضمن المرحلة الـ5 في مباراة سجله فيها الفرنسي كريم بنزيمة هدفه الـ250 بقميص النادي الملكي في جميع المسابقات منذ 2009.
 
 
ومهد البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور طريق الفوز الثالث لريال هذا الموسم بتسجيله هدف السبق (16)، قبل أن يضيف بنزيمة هدف تأكيد الانتصار في الوقت بدل الضائع (90+5).
 
ورفع ريال رصيده إلى 10 نقاط من أربع مباريات، فيما تجمد رصيد ليفانتي عند ثلاث نقاط في المركز الثامن عشر.
 
وكان فينيسيوس جونيور صاحب الفضل أيضا بالفوز على بلد الوليد في المرحلة الماضية بتسجيله هدف الفوز الوحيد بعد دقائق قليلة من إشراكه بديلا.
 
واعتمد الفرنسي زين الدين زيدان، على تشكيلة مختلفة عن تلك التي فاز على بلد الوليد، إذ حل ناتشو والفرنسي فيرلان مندي، محل ألفارو أودريوزولا المصاب والبرازيلي مارسيلو في الخط الخلفي، وماركو أسينسيو وفيينسيوس جونيور في المقدمة بدلا من الصربي لوكا يوفيتيتش وإيسكو.
 
قدم رجال زيدان شوطا جيدا في مواجهة خصم منكفئ دفاعيا، إذ بدأوا منذ اللحظات الأولى الضغط على مرمى صاحب الأرض، وكانت المبادرة الأولى في الدقيقة الثالثة لكن كاسيميرو لم ينجح بترجمة فرصته إلى هدف.
 
وافتتح فينيسيوس جونيور التسجيل بعدما تلقى كرة ارسلها الكرواتي لوكا مودريتش من ركنية فعاجلها بتسديدة انتهت في شباك الحارس أيتور فيرنانديس (16).
 
 
ورغم تأخره بهدف، إلا أن ليفانتي واصل تراجعه وإقفال منطقته مانعا ضيوفه من اختراق خطوطه، لكن شكل المباراة تبدل في الشوط الثاني، إذ سيطر ليفانتي ميدانيا بعد تعديله التكتيك من الدفاع الصلب إلى الهجوم الضاغط على مرمى البلجيكي تيبو كورتوا، لاسيما عبر المقدوني الشمالي انيس بارذي الذي أرهق مدافعي ريال ومن خلفهم الحارس.
 
وسجل القائد سيرخيو راموس هدفا ألغاه الحكم بعد العودة إلى تقنية حكم الفيديو المساعد لارتكابه خطأ أثناء ارتقائه لتسديد الكرة برأسه (70).
 
وأضاع باذري فرصتين متتاليتين في الدقيقتين 75 و79 بعد أن كان كورتوا له بالمرصاد.
 
وبينما كان الحكم يهم لاطلاق صافرة النهاية، خطف بنزيمة الكرة من خلف منتصف الملعب وتقدم فيها لينفرد بالحارس ويسدد بعيدا عن متناول الحارس (90+5)، رافعا رصيده إلى 250 بقميص الفريق منذ انضمامه إليه عام 2009 من ليون، في المركز الرابع خلف نجم يوفنتوس الإيطالي الحالي البرتغالي كريستيانو رونالدو (450) والأسطورتين راوول غونساليس (324) وألفريد دي ستيفانو (266).
 
وفي مباراة ثانية، تغلب أوساسونا على سلتا فيغو بهدفين نظيفين سجلهما الأرجنتينيان فوكاندو رونكاليا (23) وجوناثان كاليري (76).
 
كما تغلب ألافيس على ضيفه أتلتيك بلباو بهدف سجله البرازيلي رودريغو ايلي (74). وشهدت المباراة طرد المدافع روبن سانشيز لنيله انذارين في غضون دقيقتين (85 و86).



الخبر السابق وحدة عدن يحسم ديربي العاصمة ويتوج بكأس ൦ نوفمبر"
الخبر التالي دفن الأسطورة ماردونا.. وهؤلاء فقط المسموح لهم بدخول المقبرة

مقالات ذات صلة