السبت، 26 سبتمبر 2020

طرد 5 لاعبين خلال فوز نادر لمرسيليا في ضيافة سان جيرمان


فاز أولمبيك مرسيليا 1-صفر على مستضيفه باريس سان جيرمان في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم بعدما هزو فلوريان توفين الشباك في الدقيقة 31 في مباراة متوترة باستاد بارك دي برينس.
 
 
وهذا هو أول فوز لمرسيليا على باريس سان جيرمان في الدوري منذ 2011 ليتلقى وصيف بطل دوري أبطال أوروبا الهزيمة الثانية على التوالي في المسابقة عقب خسارته 1-صفر أمام لانس قبل ثلاثة أيام.
 
وهز توفين الشباك عكس مجريات اللعب إذ حول تمريرة ديميتري باييه من ركلة حرة داخل المرمى من مدى قريب وكاد صاحب الأرض أن يدرك التعادل عبر ماركو فيراتي ونيمار في الشوط الثاني.
 
وفي مباراة شهدت العديد من الأخطاء العنيفة تحسن الأداء بعد الاستراحة وأنقذ ستيف مانداندا حارس مرسيليا فرصتين وتم إلغاء هدف لكل فريق بداعي التسلل.
 
ووضع أنخيل دي ماريا الكرة في المرمى في الدقيقة 62 وبعد ذلك بدقيقتين تم إلغاء هدف داريو بينديتو بداعي التسلل على توفين الذي سدد الكرة في البداية.
 
وضغط باريس سان جيرمان، الذي اصيب العديد من لاعبيه الأساسيين بفيروس كورونا، قرب النهاية لكن دفاع مرسيليا صمد ليحقق بطل أوروبا 1993 فوزه الثاني في مباراتين.
 
واندلع شجار في الدقيقة الأخيرة ليضطر الحكم جيروم بريسار لطرد نيمار ولافين كورزاوا ولياندرو باريديس من باريس سان جيرمان وبينديتو وجوردان أمافي من مرسيليا.



الخبر السابق سواريز "متهم".. تحقيق في "فضيحة" امتحان اللغة الإيطالية
الخبر التالي لأول مرة .. "أفضل 3" بأوروبا دون رونالدو وميسي

مقالات ذات صلة