السبت، 26 سبتمبر 2020

قناص حوثي يستهدف طفلاً برصاصة في رأسه أثناء سيره لأداء الصلاة بحيس جنوب الحديدة


استهدف قناص حوثي، اليوم الأحد، طفلا برصاصة في رأسه أثناء توجه الأخير لأداء الصلاة في أحد مساجد مدينة حيس جنوب محافظة الحديدة، في إطار تصعيد المليشيا الحوثية لخروقات هدنة أممية في مناطق الساحل الغربي.
 
وأفاد مصادر محلية  أن عبدالله ناصر حسن الريمي البالغ من العمر 15 عاما تعرض لرصاصة قناص حوثي أثناء ذهابه لأداء صلاة المغرب في جامع صلاح الدين الواقع في ربع المحل بالمدينة.
 
وأضاف أن فريقا طبيا في نقطة تابعة للقوات المشتركة أجرت للطفل الإسعافات الأولية قبل نقله، جنوبا، إلى مدينة المخا، التابعة لمحافظة تعز المجاورة. 
 
ويعد هذا الطفل الضحية المدنية التاسعة في أقل من أسبوعين جراء استهداف المليشيا الموالية لإيران أحياء سكنية ومدنيين في حيس.
 
وتواصل المليشيا انتهاكاتها لاتفاق وقف إطلاق النار في مناطق الحديدة أبرمته مع الحكومة اليمنية منذ ما يقارب السنتين في العاصمة السويدية ستوكهولم.



الخبر السابق الحوثي يفرج عن مختطفين "جثث هامدة" وإجبار ذويهم على توقيع اعترافات بانتحارهم
الخبر التالي طالب يتعرض للضرب المبرح على يد قيادي حوثي في جامعة إب -(صورة القيادي والأسم)

مقالات ذات صلة