الأربعاء، 30 سبتمبر 2020

خبر مؤسف من البنك الدولي لـ"موظفي القطاع الحكومي" في اليمن


كشف البنك الدولي إن ميليشيا الحوثي قامت بسحب حوالي ٨.٥ مليار ريال يمني، وهو المبلغ المتبقي من الأرصدة المجمعة في الحساب الخاص لفرع البنك المركزي اليمني في الحديدة لدفع الرواتب العامة.  
 
وكانت ميليشيا الحوثي قد نهبت من فرع البنك المركزي اليمني في الحديدة، 35 مليار ريال، في وقت يسابق المبلغ الذي تم إيداعه من جمع تعرفة الاستيراد في حساب مبادرة الرواتب. 
 
ومنذ نوفمبر ٢٠١٩، تم تخصيص عوائد رسوم الضرائب والجمارك المفروضة على الاستيراد التجاري للوقود عبر موانئ الحديدة في حساب خاص لدى فرع البنك المركزي اليمني في الحديدة تحت إشراف الأمم المتحدة وفقا لاتفاقية ستوكهولم. 
  
وقال البنك الدولي في تحديثه الأخير" أحدث المستجدات الاقتصادية باليمن- يوليو 2020 "، حصلت "وكالة 2 ديسمبر" على نسخة منه، ان تنفيذ الاتفاقية افشلته ميليشيا الحوثي بسحب الأموال المجمعة. 
  
 
وكان من المقرر استخدام الموارد المجمعة، مضافا اليها تحويلات من الحكومة، لصرف الرواتب لجميع موظفي القطاع العام في مختلف أنحاء البلاد.
 
 
 



الخبر السابق كلمة مهمة لقائد المقاومة الوطنية العميد طارق صالح بمناسبة أعياد الثورة (26 سبتمبر و14 أكتوبر)
الخبر التالي "معين" بطل جمهوري في الساحل الغربي.. واجه الموت بيمينه ليُسْلمَ الأبرياء شر ألغام مليشيات الكهنوت الإيرانية

مقالات ذات صلة