الجمعة، 25 سبتمبر 2020

هيومن رايتس تتهم مليشيات الحوثي بارتكاب جرائم قتل بحق مهاجرين إثيوبيين


اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش، الخميس، مليشيات الحوثي التابعة لإيران، بطرد آلاف المهاجرين الإثيوبيين من شمالي البلاد قسرا، في أبريل 2020، واجبرتهم على النزوح إلى الحدود السعودية، ما أدى إلى مقتل العشرات منهم.
 
 
وقالت المنظمة، في تقرير لها، إن مقاتلين حوثيين، اعتقلوا بقسوة بالغة، آلاف الإثيوبيين في الغار، وهي قرية يقطن فيها بشكل غير رسمي المهاجرون في محافظة صعدة.
 
ونقلت المنظمة شهادات عن ناجين منهم، أن مليشيات الحوثي، التي شوهدت بشكل منتظم وهي تقوم بدوريات في المنطقة، أجبرت المهاجرين على ركوب شاحنات صغيرة، واقتادتهم إلى الحدود السعودية، واستخدمت الأسلحة الصغيرة والخفيفة لإطلاق النار على كل شخص حاول الفرار.
 
وقالت امرأة إثيوبية: “أثارت قوات الحوثي الفوضى، كان الوقت مبكراً في الصباح، وطلبوا منّا المغادرة في غضون ساعتين، غادر البعض منهم، وكنت من بين المتبقين، وبعد ساعتين بدأوا بإطلاق الرصاص والصواريخ، ورأيت العديد من القتلى.
 
وبحسب التقرير، فإن انتهاكات الحوثيين ودفعها المهاجرين الأفارقة النزوح قسراً إلى الحدود السعودية، دفع بقوات حرس الحدود السعوديين، لإطلاق النار والدخول في اشتباك مع عناصر الحوثي، ما أسفر عن مقتل العشرات، بينما فر مئات الناجين إلى منطقة حدودية جبلية.
 
وقال التقرير، إن الفارين تقطعت بهم السبل أياما دون طعام أو ماء، وان كانت المملكة العربية السعودية قد سمحت لهم بدخول أراضيها بعد ذلك.
 
وطالبت المنظمة، الذراع الإيرانية بالتحقيق مع القادة والمقاتلين المسؤولين عن القتل والطرد القسري وغيرها من الانتهاكات ضد المهاجرين الإثيوبيين في محيط الغار، ومعاقبتهم بشكل مناسب.
 
وكان المتحدث باسم التحالف العربي العقيد تركي المالكي قال في أبريل الماضي، إن المليشيات الحوثية دفعت 200 ألف مهاجر إفريقي تحت قوة السلاح للنزوح إلى الحدود السعودية، مرجحا أن يكون الهدف محاولة إرباك قوات أمن الحدود السعودية.



الخبر السابق الإجرام الحوثي يتصاعد.. المليشيا تقصف مستشفى الدريهمي المكتظ بالمرضى المدنيين
الخبر التالي الحوثي يفرج عن مختطفين "جثث هامدة" وإجبار ذويهم على توقيع اعترافات بانتحارهم

مقالات ذات صلة