الجمعة، 25 سبتمبر 2020

عدن.. افتتاح المشفى الميداني لكوفيد19 بإدارة مؤسسة "أنا طبيب أنا أستطيع"


دُشن المستشفى الميداني للحميات الواقع في مركز الحميات التابع للمجمع الصحي في مديرية المعلا بالعاصمة عدن، السبت، والذي تديره مؤسسة "أنا طبيب أنا أستطيع".
 
 
وبدأ التدشين بافتتاح لوحة الشرف لشهداء كوفيد 19 من الأطباء والكوادر الصحية الذين ضحوا بحياتهم لأجل حياة الناس، وأُعطيت لهم عضوية المؤسسة (أنا طبيب أنا أستطيع) في بطاقة رقم 0000 تخليداً لهم طول الحياة، وتمت قراءة الفاتحة على أرواحهم الزكية.
 
وافتتح التدشين عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي المحامية نيران سوقي، ورئيس لجنة الصحة والبيئة بالجمعية العمومية للمجلس الانتقالي الجنوبي الدكتور سالم الشبحي، ومدير مديرية المعلا فهد المشبق، وطافوا أرجاء المستشفى الميداني.
 
ويحتوي المشفى على غرفة تمديد مجهزة بالأسرّة ومقر للعيادة الخارجية، بالإضافة إلى غرفة صيدلية وحمامات للرجال والنساء ومولدات كهربائية وطاقة شمسية.
 
وقال المشبق إن المستشفى الميداني سيكون رافدا صحياً هاماً من خلال تقديم خدمات واستشارات طبية مجانية، كما سيسهم بتخفيف أعباء وتكاليف الفحوصات بالمستشفيات الخاصة على المواطنين، كونه أول مستشفى ميداني مجاني بالعاصمة عدن.
 
من جانبه أوضح الدكتور وليد البكيلي رئيس مؤسسة أنا طبيب أنا أستطيع، أن افتتاح المستشفى الميداني اليوم هو أحد أهم أهداف المؤسسة والتي تسعى من خلاله إلى تحقيق رعاية صحية للمواطنين ورفع الوعي الصحي وتعزيز قدرات الكادر الطبي بالعاصمة عدن.
 
وأضاف البكيلي، تسعى المؤسسة من خلال خطتها القادمة إلى تشخيص الفحوصات وتقديم الاستشارات الطبية عن بعد من خلال مركز طبي متخصص في الهند، وذلك عبر الأقمار الصناعية، بالإضافة إلى تدريب وتأهيل عدد من الأطباء والممرضين.
 
يذكر أن مؤسسة أنا طبيب أنا أستطيع تأسست في العاشر من شهر مايو 2020م، وهي مؤسسة مجتمعية طبية غير حكومية مدعومة من قبل عدد من النخب الطبية بداخل وخارج الوطن، ويعمل بها أكثر من 150 طبيباً وطبيبة بمختلف التخصصات.



الخبر السابق "نوبة قلبية" تغيب الكاتب الكبير عبدالفتاح البتول عن الحياة
الخبر التالي البرلمان يفحم "جباري" بتفنيد ناري.. ويتهمه بخدمة مشاريع هذه "الدولة" المشبوهة -(تفاصيل)

مقالات ذات صلة