الأحد، 09 أغسطس 2020

شاهد - الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية تواصل توزيع أضاحي العيد.. ومحافظ الحديدة يشيد بدورها في الساحل الغربي


واصلت خلية الأعمال الإنسانية بالمقاومة الوطنية، اليوم السبت، مشروع توزيع اضاحي العيد في الساحل الغربي، مستهدفة في يومها الثاني إحدى المخيمات جنوب محافظة الحديدة.
 
واستهدفت فرق خلية الأعمال الإنسانية هذا اليوم الذي يوافق ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، مخيم غليفقة للنازحين، في مديرية الدريهمي، وذلك بحضور محافظ المحافظة، الدكتور الحسن طاهر.
 
وقال الدكتور الحسن طاهر خلال مشاركته عملية التوزيع:" نحن اليوم دشنا عملية توزيع التمور والأضاحي، على الف اسرة، مقدمة من الخلية الإنسانية بالمقاومة الوطنية".
 
وأضاف الحقيقة أن هذه الخلية، قدمت الكثير والكثير، سواء قبل العيد او أثناء العيد، أيضا ستقدم الإيواء والغذاء للمتضررين من السيول". مُزيدا:" نحن والاخوة في المقاومة الوطنية دائما في خط واحد، وحقيقة لم يبخلوا على المواطنين بأي شيء".
 
وأردف المحافظ طاهر، إن مشروع توزيع الاضاحي" سيستفيد منه الف شخص تقريبا، والدولة ستقدم الكثير، وأيضا الهلال الأحمر الإماراتي قدم وسيقدم، وأيضا مركز الملك سلمان قدم وسيقدم، ونهيب ببقية المنظمات ايضا ان تحذوا حذوهم".
 
وكانت الخلية الإنسانية بالمقاومة الوطنية دشنت امس الجمعة، مشروع توزيع الأضاحي في مخيم الوعرة بالخوخة، بتوجيه من قائد المقاومة الوطنية العميد طارق صالح لمشاركة المتضررين وأبناء الساحل الغربي فرحة عيد الأضحى المبارك.
 
ويستهدف مشروع أضاحي العيد على مدى ثلاثة أيام أكثر من ألف أسرة من النازحين، حيث ستستمر عملية التوزيع لتشمل قرى جبل النار بمديرية موزع، إضافة إلى المحتاجين في مديريات الساحل الغربي.
 
وتختص خلية الأعمال الإنسانية بالمقاومة الوطنية، بالأعمال الخيرية والمساعدات الإنسانية والوقوف الى جانب المتضررين من انتهاكات ميليشيات الحوثي، كإحدى الثوابت التي تجسدها  المقاومة في معركة الدفاع عن  الجمهورية واستعادة مؤسسات الدولة المختطفة.


الخبر السابق المظاهرات تشتعل مجددا في بيروت والجيش يتوعد المحتجين
الخبر التالي مصرع وأسر عشرات الحوثيين جنوب مأرب

مقالات ذات صلة