السبت، 08 أغسطس 2020

"يوم الحسم".. هذه هي صراعات اليوم الأخير للدوري الإنجليزي


تترقب جماهير كرة القدم "يوم الحسم" بالدوري الإنجليزي الممتاز، وهي الجولة الأخيرة من البريميرليغ، الأحد، والتي سيترتب عليها مصير أندية عديدة.
 
 
وعلى الرغم من حسم ليفربول للقب الدوري، تتنافس أندية أخرى على مراكز أخرى "حساسة"، فمنها الباحث عن بلوغ دوري أبطال أوروبا، وأخرى تسعى للوصول لليوروبا ليغ، بينما تأمل أخرى بتفادي الهبوط، والبقاء في الدوري لموسم إضافي.
 
وستحدد مباريات الجولة الأخيرة الترتيب النهائي للفرق، ومصير العديد منها، عندما تقام المباريات الـ10 الأخيرة في الساعة الرابعة بتوقيت لندن، عصر الأحد.
 
فما هي الأهداف التي تسعى الأندية لتحقيقها في اليوم الأخير؟
 
دوري أبطال أوروبا
 
المواجهة الأكبر في الجولة الأخيرة، تجمع بين ليستر سيتي ومانشستر يونايتد، والتي ستحدد المتأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
 
ليستر لا بديل له عن الفوز للتأهل، أما "الشياطين الحمر"، فيكفيهم التعادل من أرض "الثعالب" للتأهل.
 
وعلى الناحية الأخرى، يحتاج تشلسي الخروج بنقطة أمام وولفرهامبتون، لضمان التأهل لدوري الأبطال، فالخسارة ستعني بشكل كبير، تأهل مانشستر يونايتد وليستر سيتي.
 
وتمثل المنافسة "الثلاثية" على مقعدي دوري الأبطال المتبقيين، المنافسة الأكثر جاذبية في اليوم الأخير.
 
 
اليوروبا ليغ
 
اللعب في "القارة العجوز" يمثل هدفا كبيرا لأندية إنجلترا، حتى وإن كان في بطولة يوروبا ليغ، وهو ما يتنافس عليه ناديا وولفرهامبتون وتوتنهام هوتسبر.
 
ويتنافس وولفرهامبتون وتوتنهام على المركز السادس، المؤهل لليوروبا ليغ، ويتفوق "الذئاب" بفارق نقطة وحيدة، لكنه يواجه تشلسي الصعب، بينما يواجه توتنهام خصمه كريستال بالاس "المتراجع".
 
صراع البقاء
 
تتنافس 3 أندية على المقعد الأخير الذي يضمن البقاء في الدوري لموسم إضافي، بينما سيودع 2 آخرون البريميرليغ برفقة الهابط نوريتش سيتي.
 
ويتساوى أستون فيلا وواتفورد برصيد 34 نقطة، بفارق الأهداف لأستون فيلا، يليهما بورنموث برصيد 31 نقطة.
 
ويحتاج بورنموث "لمعجزة" للبقاء بالدوري، تتمثل بالانتصار على إيفرتون، وهزيمة كل من أستون فيلا وواتفورد في مباراتيهما.
 
وسيواجه أستون فيلا خصمه ويست هام، بينما سيواجه واتفورد أرسنال، وسيحظى الفريق الذي يحقق نتيجة أفضل من الآخر، بشرف البقاء في البريميرليغ.
 
سباق الهدافين
 
يتنافس 5 مهاجمين على لقب الهداف للدوري، ويبدو أن الإنجليزي جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي، الأقرب للحذاء الذهبي.
 
ويتصدر فاردي برصيد 23 هدفا، يليه مهاجم ساوثهامبتون داني إنغز برصيد 21 هدفا، خلفهما مهاجم أرسنال بيير إيميريك أوباميانغ (20 هدفا).
 
ويتساوى المصري محمد صلاح، جناح ليفربول، والإنجليزي رحيم ستيرلنغ، جناح مانشستر سيتي، في المركز الخامس، برصيد 19 هدفا.
 
الأرقام القياسية
 
ويسعى عدد من الفرق لتحطيم بعض الأرقام القياسية، مثل ليفربول، الذي يريد الانتصار على نيوكاسل، للوصول للنقطة رقم 99، وهو أعلى رصيد بتاريخ النادي في البريميرليغ.
 
بينما يريد مانشستر سيتي "اكتساح" نوريتش، للوصول للهدف رقم 100 هذا الموسم، والذي تفصله عنه 3 أهداف.


الخبر السابق تفشي كورونا في منتخب آسيوي.. وتصفيات المونديال على المحك
الخبر التالي تعرف على سبب ابتعاد غاريث بيل عن تشكيلة الريال

مقالات ذات صلة