السبت، 08 أغسطس 2020

تقرير أممي أسود على الحوثيين والحديدة الأكثر تضرراً.. قتلوا وشوهوا مئات الأطفال ومارسوا عنفاً جنسياً


أكد التقرير السنوي للأمين العام للأمم المتحدة حول الأطفال والنزاع المسلح، الذي نشر مؤخراً، أن محافظة الحديدة وتعز والضالع هي الأكثر تضرراً، من انتهاكات ميليشيا الحوثي، المرتكبة ضد الأطفال خلال العام الماضي.
 
وأشار التقرير الذي يغطي الفترة من يناير إلى ديسمبر 2019 إلى أن انتهاكات الميليشيا ضد الأطفال تنوعت بين تجنيدهم واستخدامهم، والقتل والتشويه، والاغتصاب وممارسة أشكال العنف الجنسي ضدهم.
  
ونسبت فرقة العمل الإقليمية للرصد والإبلاغ التابعة للأمم المتحدة إلى الميليشيا الحوثية 395 عملية قتل و1052 عملية تشويه.
 
وقال التقرير إن من مجموع الإصابات نتجت 865 إصابة عن القتال البري، و306 عن الألغام الأرضية والمتفجرات، بما في ذلك الهجمات الانتحارية والهجمات باستخدام الأجهزة اليدوية الصنع. 
 
وأضاف التقرير أنه تم التحقق من حوادث عنف جنسي ضد ثلاثة فتيان من قبل الحوثيين، تتراوح أعمارهم بين 12 و16 عاماً، مؤكداً أنه لا يزال عدم الوصول إلى المناطق المتضررة من الحوثيين والوصم والخوف من الانتقام أسبابا أدت إلى عدم الإبلاغ عن هذا النوع من الانتهاك.
 
 
 


الخبر السابق الضالع.. إصابة شابة بجروح بليغة إثر تعرضها لعملية قنص حوثية
الخبر التالي الجوف.. استشهاد ام وإصابة ابنتها في انفجار لغم حوثي

مقالات ذات صلة