الثلاثاء، 07 يوليو 2020

مؤتمر الساحل وحقوق الإنسان يوزعان مساعدات إيوائية على نازحين بحيس


وزعت، اليوم الإثنين، قيادة المؤتمر الشعبي العام في الساحل الغربي اليمني، ومكتب حقوق الإنسان بمحافظة الحديدة، مساعدات إيوائية لنازحين في مدينة حيس التابعة للمحافظة الساحلية.
 
وخلال زيارة تفقدية قدم المسؤول التنظيمي للمؤتمر في الساحل الغربي خالد الأشبط، ومديرة مكتب حقوق الإنسان فتحية المعمري خياما للنازحين الذين لا يمتلكون مأوى.
 
وعبر الأشبط في تصريح صحفي  عن شكره للهلال الأحمر الإماراتي وفاعلي الخير في مساعدة الفارين من بطش المليشيا الحوثية الموالية لإيران، داعيا كافة المنظمات والمؤسسات الإنسانية والإغاثية إلى التعامل بشفافية مع فئة النازحين.
 
من جانبها حثت المعمري العاملين في المجال الإغاثي والإيوائي على دعم المشروعات التشغيلية للنازحين بما يدعم سبل العيش لهم، معربة عن حزنها للغياب شبه الكامل للمؤسسات والمنظمات الإغاثية عن كثير من مخيمات النازحين.
 
وقالت إن النازحين بحاجة ماسة للدعم بعد أن كانت معاناتهم وسيلة للمتاجرة من قبل مليشيا الحوثي لتحقيق مصالح خاصة بعناصرها.
 
بالمقابل أعرب ممثلون للنازحين عن امتنانهم لقيادة المؤتمر في الساحل ومكتب حقوق الإنسان في الحديدة والهلال الأحمر الإماراتي لإسهامهم في رفع بعض من معاناتهم في ظل تهميش يلاقونه من قبل المنظمات والمؤسسات العاملة في هذا المجال، كما شكروا كل من مد يد العون لهم وخفف عنهم كرب النزوح والتهجير. على حد تعبيرهم.


الخبر السابق "المشتركة" تدمر مربض مدفعية للحوثيين استهدفت قرى ومزارع مواطنين جنوب الحديدة
الخبر التالي توجيهات عليا باعتقال صالح هبرة لـ"هذه الأسباب" - (تفاصيل)

مقالات ذات صلة