الثلاثاء، 07 يوليو 2020

فحص الدم وعدوى كورونا.. دراسة تكشف مفاجأة


خلصت مراجعة نُشرت، الخميس، إلى وجود أوجه قصور جسيمة في عدد كبير من الدراسات، التي تقيّم دقة فحوص الكشف عن الأجسام المضادة لمرض كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا، مما يقدم دليلا جديدا على أن فحص الدم ليس له فائدة تذكر للراغبين في التأكد مما إذا كانوا قد أصيبوا بالعدوى.

ودققت دورية كوكرين، وهي دورية مقرها بريطانياتراجع الأدلة، التي استندت إليها الأبحاث لمساعدة متخذي القرارات على اتباع سياسات أفضل في مجال الصحة، في 54 دراسة، معظمها من آسيا، سعت إلى قياس مصداقية الفحوص التي يُفترض أنها تظهر ما إذا كان جسد الشخص الخاضع لها قد أنتج أجساما مضادة لفيروس كورونا المستجد.

وقالت كوكرين في تقريرها المؤلف من 310 صفحات إن معظم الدراسات كانت محدودة ولم تستخدم أفضل الأساليب، التي يُعول عليها وكثيرا ما كانت نتائجها غير مكتملة.

كما أن معظم المرضى الذين خضعوا للفحوص تطلبت حالاتهم دخول المستشفى، مما يعني عدم تقديم تصور لقدرة الفحوص على رصد الأجسام المضادة لدى غالبية الناس الذين عانوا أعراضا أخف.

 


الخبر السابق وفاة فنانة مصرية شهيرة بفيروس كورونا
الخبر التالي بعد اكتشاف إصابة.. مدينة صينية ترفع مستوى الخطر لتفشي "وباء جديد"

مقالات ذات صلة