السبت، 11 يوليو 2020

العثور على صيادين ظلا متشبثين بقاربهما 20 ساعة وسط رياح قوية قرب شواطئ المخا


عثرت فرق بحث محلية، الثلاثاء، على اثنين من الصيادين بعد أن ظلا يصارعان للبقاء على قيد الحياة طيلة 20 ساعة، وسط رياح عالية تسببت في اضطراب أمواج البحر قرب شواطئ المخا.
 
ونقلت مصادر إعلامية عن رئيس جمعية الصيادين هاشم الرفاعي، قوله، إن فرق بحث من الصيادين عثروا على الصيادين يعقوب حسن صديق وإبراهيم حسن صديق وهما في حالة صحية سيئة.
 
وأضاف، إن الرياح قلبت قاربهما، لكنه لم يغرق وظلا متشبثين به طيلة 20 ساعة، في صراع مرير من أجل البقاء على قيد الحياة.
 
وحذر الرفاعي الصيادين من ولوج البحر هذه الأيام؛ بسبب ما تشهده المخا ومناطق الساحل من هبوب رياح قوية أدت إلى حدوث اضطراب في أمواج البحر.
 
وكانت لجنة الحوادث في جمعية الصيادين أرسلت، في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، أربعة قوارب للبحت عنهم، كما أبلغت قوات خفر السواحل بفقدان الصيادين للمساعدة في عمليات البحث.
 
وشهدت المخا، أمس الاثنين، رياحا قوية محملة بالأتربة والغبار والحصى الرملية المانعة للرؤية الأفقية، مما أدى إلى وفاة شخص واحد وإصابة آخرين في حوادث مرورية نتجت عن انعدام الرؤية الأفقية.


الخبر السابق الحديدة.. استشهاد مواطن خمسيني إثر استهدافه بقذيفة حوثية
الخبر التالي قناص حوثي يزهق روح الطفل مراد في شارع الخمسين بمدينة الحديدة

مقالات ذات صلة