الأربعاء، 22 سبتمبر 2021

السفير الأمريكي للحريات الدينية يطالب مليشيا الكهنوت إسقاط تهم ملفقة لـ"24 بهائياً"


طالب السفير الأمريكي للحريات الدينية مليشيا الحوثي المدعومة من إيران ، إسقاط تهم وجهتها ل24 بهائياً، وهي تهم تتعلّق بـ"الردة" و"التجسس".
 
وجاء ذلك بعد الإعلان لعقد جلسة مثول 24 بهائياً أمام محكمة يمنية يوم غد الثلاثاء (25 فبراير/شباط 2020) بالعاصمة صنعاء.
 
وأعرب السفير المتجول الأميركي للحريات الدينية الدولية سام براونباك، عن قلقه باستدعاء أتباع هذه الطائفة للمحاكمة مرة أخرى، مطالباً في تغريدة على حسابه بتويتر، الحوثيين بإسقاط "هذه الادعاءات والإفراج عن المعتقلين بشكل تعسفي واحترام الحرية الدينية للجميع".
 
وأكدت الجامعة البهائية العالمية، في بيان لها، مثول البهائيين الـ24، إذ قالت ممثلة الجامعة البهائية العالمية باني دوجال: "البهائيون المحتجزون في صنعاء أبرياء، ويتعرّضون للتعذيب الجسدي والنفسي لجعلهم يعترفون بجرائم لم يرتكبوها".
 
وقالت الجامعة البهائية العالمية في بيان صحفي إن جلسة المحكمة تأتي ضمن سلسلة جلسات محاكمة صوریة ذات دوافع دینیة، مشيرة إلى أن المحاكمة تأتي تلبیة لتعلیمات من السلطات الإیرانیة.
 
 
ونقلت الجامعة عن أحد البھائیین الذین یتم محاكمتھم ضمن ھذه المجموعة، والذي كان قد اعتقل في السابق أیضا –طلب عدم الإفصاح عن اسمه– بأن مليشيا الحوثی تسعى بصورة منھجیة إلى "إبادة الیمنیین البھائیین" في البلاد. وأضاف "ھم لا یستھدفون مجموعة صغیرة فقط"، بل یریدون "ترویع" كافة البھائیین



الخبر السابق قائد المقاومة الوطنية يجدد الدعوة لاسقاط اتفاق ستوكهولم ويؤكد: "معركتنا واحدة وعدونا واحد"
الخبر التالي بن عزيز: أخرجنا فئران الحوثي من مخابئها إلى معركة مفتوحة ولدينا خطط عسكرية وحسابات دقيقة للقضاء على المليشيا

مقالات ذات صلة