مقتل ثاني شاب يمني في نيويورك خلال أيام والسفارة اليمنية تتجاهل

06:02 2020/02/19

المنتصف نت
 
 
 لقي شاب أمريكي من أصول يمنية مصرعه بإطلاق نار في ولاية نيويورك في ثاني جريمة قتل تطال أبناء الجالية اليمنية في الولايات المتحدة خلال أيام.
 
 
 وقال الحقوقي محمد علاو، ‏رئيس رابطة المعونة لحقوق الإنسان والهجرة، ‏إن المواطن اليمني - الأمريكي محمد يحيى قطيش، البالغ من العمر 20 عاماً، قُتل ظهر اليوم (الثلاثاء) بمنطقة البرونكس في نيويورك. 
 
 وأوضح أن "قطيش" الذي يعمل في مجال الوجبات الجاهزة تعرض لإطلاق نار داخل محله ما أدى إلى مقتله. 
 
 
 وأشار علاو إلى أن هذه ثاني جريمة قتل لشاب يمني أمريكي في مدينة نيويورك خلال أقل من خمسة أيام في ظل إهمال وتجاهل تام من قبل السفارة اليمنية التي يسيطر عليها حزب الإصلاح في نيويورك.
 
 مضيفاً "لا نعرف له أقارب هنا في نيويورك والمستشفى تطلب تفويضاً من أهله.. نرجو ممن يتعرف على الشاب الاتصال بأهله للتواصل معنا".
 
 وكان الشاب اليمني الأمريكي يحيى المنتصر لقي مصرعه الجمعة في متجره في منطقة برونكس بمدينة نيويورك، في حين لاذ القاتل بالفرار وعجزت سلطات أمن المدينة عن القبض على القاتل حتى الآن، بحسب المعلومات المتداولة.
 
 وقال بيان صادر عن الرابطة، في بيان إدانة واستنكار جريمة قتل المنتصر "إن هذه الجريمة البشعة تأتي استمراراً لما يبدو أنه صار ظاهرة استهداف وعدوان على التجار اليمنيين في أمريكا والتي زادت حدتها هذه الفترة".
 
 وبحسب البيان، "رصدت الرابطة أكثر من عشر حوادث قتل وإصابات وسطو وحريق واعتداءات متعددة ضد أبناء اليمن المهاجرين في عموم الولايات المتحدة خلال هذه السنوات، في ظل إهمال وتغاضٍ وعجز حكومي يمني عن القيام بدورها في حماية ومتابعة حقوق مواطنيها في الخارج والداخل على السواء".