بومبيو وعبد الله بن زايد يجريان مباحثات حول الأزمة الليبية

قبل 13 ساعة و 0 دقيقة

المنتصف نت - متابعات
قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الأحد، إنه أجرى حوارا مثمرا مع نظيره الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، حول الأزمة الليبية في العاصمة الألمانية برلين.
 
 
وكتب بومبيو تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر، أشار فيها إلى أنه أكد الحاجة إلى وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا، والعودة إلى العملية السياسية التي تشرف عليها الأمم المتحدة، وضرورة إنهاء جميع التدخلات الأجنبية في البلاد.
 
وتستضيف برلين، الأحد، المؤتمر الدولي الخاص بليبيا، والذي يشارك فيه الرئيس فلاديمير بوتن والفرنسي إيمانويل ماكرون والمصري عبدالفتاح السيسي والتركي رجب طيب أردوغان ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.
 
من جهته، دعا وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، الأوروبيين إلى "تجاوز انقساماتهم" والانخراط على نحو أكبر في إيجاد حل للأزمة في ليبيا.
 
وقال بوريل في مقابلة نشرتها، الجمعة، مجلة "دير شبيغل": "إذا تم الأحد التوصل إلى وقف لإطلاق النار يجب على الاتحاد الأوروبي أن يكون مستعدا للمساعدة في تنفيذ وقف إطلاق النار هذا ومراقبته، ربما من خلال جنود في إطار مهمة للاتحاد الأوروبي".
 
ويشعر الاتحاد الأوروبي، خصوصا ألمانيا، بقلق من احتمال تدفق مهاجرين إذا تدهور الوضع في ليبيا.
 
وفي وقت سابق، رد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، على تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حين قال إن "طريق الحل في ليبيا يمر عبر تركيا".
 
وأوضح المسماري أن "السلام في ليبيا يمر عبر القضاء على التواجد التركي وأذنابه وعملائه في ليبيا"، مضيفا: "أردوغان يقود الإرهاب بمختلف مكوناته ويقود العصابات الإجرامية المسلحة في طرابلس من خلال قواته المسلحة".
 
وبشأن مؤتمر برلين، الذي سيعقد الأحد، قال المسماري: "ما دفعنا لعقد مؤتمر برلين هو محاولة إنقاذ الرأي العام المحلي والدولي من التضليل والأكاذيب التركية حول الموقف في ليبيا".