أمهات المختطفين ترفض محاكمة الصحفيين وتطالب الضغط على مليشيا الحوثي بسرعة الإفراج عنهم

10:12 2019/12/10

المنتصف نت
حملت رابطة أمهات المختطفين، مليشيا الحوثي المدعومة من إيران وذراعها المسلح في اليمن مسؤولية حرية وسلامة الصحفيين المحتجزين لديها منذ نحو خمس سنوات.
 
ودانت أمهات المختطفين في بيان نشرته اليوم الثلاثاء على حسابها الرسمي على الفيسبوك، بأشد العبارات ما يتعرض له الصحفيون المختطفين من إنتهاكات، والتي كان آخرها تقديمهم للمحاكمة بعد كل سنوات الإختطاف بدون مسوغ قانوني، وفي محكمة غير معنية بقضايا الصحافة والنشر، والتي عقدت أولى جلساتها دون إعلام محاميهم وعائلاتهم.
 
 
 
 
 
وطالبت رابطة أمهات المختطفين، المنظمات المعنية بحرية الصحافة الضغط على مليشيا الحوثي لإنقاذ الصحفيين العشرة من ما يتعرضون له من  الانتهاكات المتتالية والمتصاعدة.
 
 
كما طالبت جميع الأطراف اليمنية بسرعة اطلاق سراح جميع الصحفيين المختطفين والمعتقلين لديهم دون قيد أو شرط.
 
 
 
ودعت رابطة أمهات المختطفين المبعوث الأممي والدول الراعية للسلام إلى حث الأطراف اليمنية لإطلاق سراح الصحفيين المختطفين لديهم، تعزيزاً لمواقفهم الملتزمة بالسلام، المتمسكة بإتفاق ستكهولم مع حلول الذكرى الأولى لإتفاق ستكهولم.
 
 
 
كما دعت الأطراف اليمنية إلى التعامل بمسؤولية تجاه اليمن، والتعالي عن الأحقاد، والترفع عن المقايضات بحرية المواطن اليمني، والعمل بجدية لتثبيت قيم الحرية وعلى رأسها حرية الإعلام اليمني.
 
وكانت نقابة الصحفيين اليمنيين، قد رفضت أمس الاثنين، محاكمة الصحفيين أمام محكمة غير معنية بقضايا النشر والصحافة، فضلا عن أن القاضي يصفهم بأعداء الشعب.