الـ 2 من ديسمبر.. ذكرى وذكريات

06:12 2019/12/02

كتب/ حسين السكاب

يحيي كل محبي الزعيم الشهيد علي عبد الله صالح رحمه الله  في هذا اليوم  التاريخي الكبير الذي اختاره الزعيم ليكون نهاية مشرفة له  فقد تخلد الزعيم   فيه كبطلا قوميا عربيا جمهوريا ديمقراطيا قاوم فيه الظالمين والظلاميين  والمستبدين فاختار وبعناية مدروسة ومرسومة نهايته كرجل عظيم لشعب عظيم   ونسج من دمه الطاهر خيوطا  تضيء لليمن الجمهوري مستقبلا  زاهرا خاليا من العبودية والخنوع والذل.

وهاهو الشعب يتوافد وبكثافة للالتحاق بجبهة الشرف والبطولة والإباء في الساحل الغربي وهؤلاء هم من تعقد عليهم آمال اليمنيين في تحريرهم من براثن  الطغاة والحالمين بعودة العبودية، منفذين لوصايا الزعيم الشهيد بالثورة  وتخليص الشعب من السلاليين.

ففي هذه الذكرى نقول لاعداء التقدم والتطور ان شهيدنا علي عبدالله صالح نجم  مضيئ في السماء لاتستطيعون اليه الصعود ولا يستطيع هو النزول اليكم فهو شهيد بحجم اليمن والامة العربية وعظيم بعظمة الامة العربية فهو تاج على رؤوس محبيه وسيظل التاريخ يخلده بصفحات من نور الى  ان يبعث حيا.

فسلام عليك ايها الشهيد يوم ولدت ويوم عشت حاملا لكل المبادئ والقيم وسلام عليك يوم استشهدت مدافعا عن الوطن والنظام الجمهوري وسلام عليك يوم تبعث حيا.

سلام عليك سيد الشهداء عشت حرا واستشهدت بطلا شجاعا ولانامت اعين الجبناء ودمك الطاهر عهدا لن ننساه حتى نصنع منه شمسا تضيء اليمن كله.