ناشط حقوقي: ضرائب القات في تعز تذهب إلى مسؤولين ومفسبكين

07:06 2019/06/10

المنتصف نت
 
قال الناشط الحقوقي أكرم الشوافي، إن مبالغ كبيرة من ضرائب القات في محافظة تعز تذهب إلى جيوب مسؤولين في المحافظة، وتخصص نسب منها لنشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي الذين يدافعون عن هؤلاء المسؤولين.
 
وتساءل الشوافي على صفحتة في فيس بوك: هل المخصص الذي يُصرف للمفسبك بشكل يومي من ضريبة القات هو لتبييض وجوه المسئولين أم مقابل الصمت عن هذا الفساد؟!
 
وأشار إلى أنه في عهد المحافظ صادق أبو راس كان مقدار ضريبة القات التي تورد يومياً إلى خزينة الدولة ما بين (1.500.000) ريال إلى (2.200.000) ريال وارتفعت في عهد حمود الصوفي إلى(3.000.000) ريال.
 
وأضاف الشوافي، إنه في عهد المحافظ شوقي هائل وصلت ضريبة القات التي تورد بشكل يومي إلى خزينة الدولة إلى (7.000.000) ريال بعد أن تمكن من تشذيب أجنحة السلطات الفاسدة التي كانت تنهب كل هذه المبالغ وأعادها إلى خزينة الدولة رغم المبالغ التي طُرحت على طاولته من قبل أخطبوط الفساد
 
وتساءل الشوافي عن مقدار ضريبة القات التي تورد داخل المدينة اليوم، وأشار إلى حصوله على قائمة الحصص اليومية للمبالغ التي يتم الاستحواذ عليها من ضرائب القات، بالإضافة إلى نصيبهم من القات الخاص الذي يصل للمدينة.
 
ووعد الشوافي بنشر هذه المعلومات لاحقاً بعد التأكد من البيانات التي قال إنه يشيب لها الرأس.