الإرهاب لا دين له أو مله

02:03 2019/03/16

هناء الضياني
في الـ 5 من ديسمبر 2013 أتذكر هذا اليوم كما لو تكرر اليوم للمشابهات التي حصلت في مساجد نيوزلندا .. دماء هنا وهناك جثث موزعة في كل ركن وزاوية .. رعب وخوف .. موت وأنت ما زلت على وجهه الحياة وتشاهده بأم عينيك .. دموع تتساقط في كل بيت وفى كل منطقة .. حزن طغى على سماء بلادي .. أتذكر ذالك اليوم وكأنه يعاد المشهد علينا من جديد ..
 
بشاعة الجريمة وقتل الأبرياء بدم بارد .. قتل الأبرياء بدون رحمة أو أدنى تردد في ارتكاب الجريمة .. قلوب تحجرت وعضلات انفردت في قوتها على من ليس لهم لا حول ولا قوه ..
 
هل تتذكرون تاريخ 5 ديسمبر 2013م ؟في اليمن صنعاء وحادثة العرضي الدامية .. نعم يومها حل الحزن على الجميع .. اختفت البسمة من على الوجوه وذرفت الدموع من هول وقسوة المنظر الذي رأيناه .. اسودت السماء من قسوة القلوب ومن بشاعة المنظر..
 
تيتم الأطفال ترملت النساء فقد العزيز عزيزة .. فقد الطفل أمه وأباه وهو يسأل بأي ذنب فقدهم .. ومن له بعدهم .. أي حضن سوف يلجأ إليه  وقت نومه ومرضه وقت فرحه وحزنه بعد فقدانهم ..
 
تكرر المنظر اليوم وتشابه الأحداث والجرم يجعلني أتخيل كم قلب انكسر اليوم وكم أسرة انهارت وكم دمعه سألت على وجه آب أو أم .. أخت أو أخ .. أبن أو ابنه .. 
 
اعذروني فقد سقطت الحروف مني حتى الجمل تاهت.. مهما تحدثنا ومهما شرحنا فإننا لن نستطيع أن نصف ما حصل اليوم والأمس وكل يوم في كل بلد ..
 
 لا أستطيع إلا أن أقول رحم الله تعالى جميع الشهداء الذين سقطوا في مساجد نيوزلندا وجميع شهدائنا في العرضي وجميع من استشهدوا ظلما في كل المجازر التي حدثت في بلادي اليمن وجميع البلدان.
 
وما أشبه مذبحة نيوزلاندا 2019م بمجزرة العرضي 2013م
 



مواضيع ذات صلة