العميد طارق صالح: الزعيم ظل مدافعاً عن الجمهورية حتى لحظة استشهاده داخل منزله بعد قتاله قتال الأبطال

07:02 2019/02/23

المنتصف نت

أكد العميد الركن طارق صالح، أن الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح استشهد داخل منزله وهو يتصدى لـ"عصابة الحوثي.. وقاتل قتال القائد الوطني البطل الذي لم يهرب كما حاول المجرمون بمسرحيتهم المفضوحة الإساءة لرمز وطني بحجمه وزعيم سبتمبري ظل مدافعاً عن الجمهورية حتى لحظات استشهاده".

ونفى العميد صالح في حوار مع صحيفة «اندبندنت عربية» ما نشره الحوثيون في حينه من أن الرئيس السابق علي عبدالله صالح قد قتل هارباً خارج صنعاء. وقال إن الزعيم استشهد داخل منزله وهو يتصدى لـ"عصابة الحوثي". واصفاً قتال صالح بأنه كان "قتال القائد الوطني البطل الذي لم يهرب كما حاول المجرمون بمسرحيتهم المفضوحة الإساءة لرمز وطني بحجم الزعيم صالح".

وكان الحوثيون قد بثوا شريط فيديو زعموا أنه للسيارة التي حاول الرئيس السابق الهرب بها قبل مقتله.

وذكر العميد صالح أن الرئيس السابق كان من مناضلي ثورة سبتمبر، والمدافعين عن الجمهورية، وظل على ذلك حتى لحظات استشهاده.

وفي سؤال عن بداية الصدام مع الحوثيين، قال العميد ركن طارق صالح: "وصلنا لمرحلة الصدام المباشر مع إعلان "مبادرة السلام" المقدمة من قبل البرلمان، والتي كانت تضمن حلولا مشرفة تحفظ سيادة اليمن، ومع تنظيم مهرجان أغسطس (آب) احتفاءً بذكرى تأسيس المؤتمر الشعبي العام، والذي كان نقطة فاصلة في مسار الأزمة بين المؤتمر والحوثيين الذين بدؤوا بالتخطيط لتفجير الأوضاع عسكرياً وتصفية الزعيم وقيادات المؤتمر، وما حدث في (دوار) المصباحي (مقتل خالد الرضي أحد المقربين من الرئيس الراحل على يد الحوثيين)، وما تلاه من تطورات كانت ضمن هذا المخطط."

وأضاف العميد طارق: "توجيهات الزعيم علي عبدالله صالح كانت شديدة وحازمة في عدم تفجير مواجهات عسكرية شاملة في العاصمة صنعاء، واستخدام السلاح في حدوده الدنيا دفاعاً عن النفس وعدم الانجرار إلى مواجهات في الأحياء السكنية ومنازل المواطنين".