الجيش يتقدم نحو "كشر" لفك الحصار عن حجور والحوثيون يفرون مخلفين ورائهم 72 قتيلاً وجريحاً واسيراً والطيران يدك تعزيزاتهم – (صورة وتفاصيل)

03:02 2019/02/23

المنتصف نت

الجيش يتقدم نحو "كشر" لفك الحصار عن حجور والحوثيون يفرون مخلفين ورائهم 72 قتيلاً وجريحاً واسيراً والطيران يدك تعزيزاتهم – (صورة وتفاصيل)

تواصل قوات الجيش ممثلةً بالمنطقة العسكرية الخامسة، تقدمها المتسارع نحو مديرية كشر بمحافظة حجة، لليوم الثالث على التوالي، لفك الحصار الخانق الذي تفرضه مليشيا الحوثي الإنقلابية، على قبائل حجور في المديرية.

وذكرت مصادر ميدانية لـ"المنارة نت " أن قوات الجيش شنت اليوم هجوما عنيفاً على مواقع مليشيا الحوثي الإنقلابية في مديرية مستبأ بمحافظة حجة التي تبعد عن مديرية كشر نحو 40 كيلو متر ، مما أدى إلى مصرع أكثر من 12 عنصراً حوثياً وأسر 4 آخرين بالإضافة الى جرح 27 عنصراً ،  وإلى تدمير عدد من الآليات العسكرية للمليشيا ، وإلى سيطرة الجيش على نحو 7 كيلو متر ، ليختصر المسافة التي تفصله عن مديرية كشر ، بعد تحريره أمس وأمس الأول لـ 5 كيلو متر تقريبا، واليوم  لـ 7 كيلو متر، من 40 كيلو متر إلى 29 كيلو متر في ثلاثة أيام  فقط.

وأمس وأمس الأول بلغت خسائر مليشيا الحوثي الإنقلابية، في جبهة مستبأ، 29 قتيلاً وجريحاً واسيراً، ليصل إجمالي قتلى وجرحى وأسرى المليشيات خلال الثلاثة الأيام 72 قتيلاً وجريحاً واسيراً.

وجاء هذا التحرك العسكري من قبل قوات الجيش التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة، تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن، للجيش بسرعة دعم مقاومة حجور وفك الحصار عن مناطقها.

وفي السياق ذاته، ذكر مصدر في مقاومة حجور في تصريح صحفي رصده " المنارة نت " أن المقاومة تواصل خوض معارك ضارية مع مليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة إيرانياً، دفاعاً عن مناطقها التي تتعرض لعدون عسكري خاشم وحصار خانق من كافة الجهات، من قبل ذراع إيران في اليمن. مضيفاً بأن أبطال مقاومة حجور كبدوا المليشيا خسائر فادحة جديدة ، في الأرواح والعتاد، في معارك اليوم.

المركز الإعلامي للجيش في المنطقة الخامسة، قال من جانبه ، أن  قواته نفذت هجوما على مواقع تابعة لمليشيا الحوثي في مديرية مستبأ، مما أسفر عن مصرع وجرح وأسر العشرات من مليشيا الحوثي وفرار البقية من أرض المعركة نحو الكهوف والحفر التي انشأوها داخل المديرية، للأختباء فيها .

وفي تصريح صحفي للإعلامي، هشام الشبيلي ، حول ذات الموضوع ، قال "أن جبهة مستبأ، أقرب الجبهات التي يتواجد فيها الجيش إلى مناطق قبائل حجور. مضيفاً بأن  هناك تعويلا كبيرا على هذه الجبهة وقوات الجيش الوطني، في فك الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي الإنقلابية، على مديرية كشر من كل الاتجاهات.

في غضون ذلك، تتواصل المواجهات الدامية بين قبائل حجور وبين مليشيا الحوثي في مديرية كشر، وسط موجة نزوح لسكان عدد من قرى المديرية التي طالها ويطالها القصف الحوثي. وفقا لمصادر محلية

وذكرت مصادر صحفية نقلا عن  مصادر محلية، أن هجوما عنيفاً استخدمت فيه مختلف أنواع الأسلحة،شنته مليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة إيرانياً، على منطقتي "قريات، والطواية" في العبيسة، شرق كشر، وتصدى له ابطال مقاومة حجور في تلك المنطقتين وكبدوا المليشيا 7 قتلى وعدد من الجرحى ، فيما استشهد من المقاومة ثلاثة أفراد وجرح  خمسة اخرين .

وحسب المصادر؛ فإن حركة النزوح بدأت تتسع، بعد تصاعد عمليات القصف المدفعي للحوثيين على قرى أبناء حجور، حيث نزحت كافة الأسر من مناطق جبل موسى ببني شهر، والسودة، شمال مديرية كشر.

هذا واستهدفت مقاتلات التحالف العربي بقيادة  السعودية، آليات عسكرية تابعة للمليشيا الحوثي، في منطقة الحوج بالعبيسة في كشر، حيث القتال على أشده بين القبائل  والمليشيا .وفقا للمصادر ذاتها.