استمرار المواجهات بين الحوثيين وقبائل الحشا ورفض قبلي لاتفاق فرضته المليشيا بالقوة على بعض المشائخ واعلان النفير العام - (وثائق)

08:02 2019/02/11

خاص - المنتصف نت

أفادت مصادر محلية في مديرية الحشا بمحافظة الضالع بأن مواجهات عنيفة مازالت مستمرة بين مسلحي مليشيا الحوثي الإرهابية وأبناء قبائل مديرية الحشا.

واكدت مصادر من قبائل لـ"المنتصف نت" بأن المواجهات مازالت مستمرة وان الاتفاق المزعوم الذي اعلن الحوثيين ابرامه مع بعض مشائخ الحشا مرفوض جملة وتفصيلاً وان أولئك المشائخ لايمثلون سوى أنفسهم.

معتبرين في تصريحهم لـ"المنتصف" بأن هذا الاتفاق الذي فرضه الحوثيين على بعض مشائخ المديرية يعتبر أبناء المديرية الذين يدافعون عن انفسهم وارضهم ومنازلهم قطاع طرق ويطالبهم بتسليم انفسهم للمليشيات.

وقالوا بأن وثائق الاتفاق الذي حصل "المنتصف نت" – على نسخة منه – ينذر بتطورات خطيرة في المديرية التي تمثل موقعاً استراتيجياً مطل على مركز محافظة الضالع.

وقتل يوم امس خمسة من عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية وأصيب آخرون، السبت 9 فبراير / شباط 2019، إثر تجدد المواجهات لليوم الثاني على التوالي في مديرية الحشا بمحافظة الضالع بعد تجدد المعارك العنيفة امس في منطقة نجد المكلة وقرية النحرب وسوق الطاحون بمديرية الحشا بين المليشيات الحوثية من جهة ورجال القبائل مسنودين بكتيبة عسكرية من اللواء 30 مدرع يقودها الرائد غمدان الصيادي من جهة ثانية، إضافة إلى تعزيزات وإسناد من الحزام الأمني بالضالع من جهة أخرى.

الجدير بالذكر أن الاشتباكات المسلحة اندلعت، الجمعة، عقب إقدام مليشيات الحوثي على تفجير ثلاثة منازل في عزلة الاحذوف تابعة للشيخ عبدالجليل الحذيفي وعبدالرحمن الحذيفي وصادق أحمد مسعد.