بعد مقتل فيرساتشي.. ديانا سألت حارسها الشخصي: هل سيفعلونها؟

04:01 2019/01/30

المنتصف نت - متابعات
كشفت صحيفة "إكسبريس" البريطانية تفاصيل مثيرة عن مخاوف الأميرة الراحلة ديانا من تعرضها للقتل، قبل 6 أسابيع من حادثة مقتلها "الغامضة".
وقالت الصحيفة أن الأميرة ديانا، زوجة الأمير تشارلز، كانت مع عشيقها المصري دودي الفايد على يخت في البحر المتوسط، عندما سمعت خبر مقتل مصمم الأزياء الشهير جياني فرساتشي صيف 1997.
 
 
ووفقا للصحيفة، سألت ديانا حارسها الشخصي: "هل تعتقد بأنهم سيفعلون بي نفس الشيء؟"، في إشارة لمخاوفها من حالة اغتيال مفاجئة.
 
وكان فرساتشي قد تعرض للقتل من قبل أحد العاملين السابقين لديه، خارج قصره بمدينة ميامي، كما توفيت الأميرة ديانا بعدها بـ6 أسابيع بعد تعرضها لحادث تصادم في باريس يلفه كثير من الغموض. 
 
وكانت الأميرة ديانا قد أبدت مخاوفها في السابق من احتمالية تعرضها للقتل بمؤامرة ملكية، بسبب عدم الرضا الشديد من العائلة البريطانية المالكة على الأميرة الشابة.
 
ونشرت صحف بريطانية أقوال لديانا في حديث خاص مع صديقها المصمم روبرتو ديفوريك: "سيفعلونها (عملية القتل) عندما أكون في طائرة صغيرة، أو في سيارة، أو داخل مروحية".