نحتاج إلى من يخلصنا من فكر الإرهاب ويحمينا .!

10:01 2019/01/26

الدكتورة/ ألفت الدبعي
سوف تفتح سينما في تعز، وسنحضر ونشاهد فيلم عشرة أيام قبل الزفة الذي يعالج تأثيرات الحرب على الأسرة اليمنية، وسيحضر معنا كل أبناء تعز المتطلعين للحياة والفن والجمال.
 
خطاب الشيخ عبدالله أحمد علي (العديني) لا يمثل تعز ولا أبناء تعز، وسوف تستمر تعز في عملية إعادة تطبيع الحياة واستعادة مؤسسات الدولة التي دمرتها هذه الحرب.
 
أما استمرار عجز مكتب الأوقاف والسلطة المحلية في عدم ترشيد خطاب منبر الجمعة، دليل على عدم جدية السلطات المحلية في تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الخاصة بمنع الخطاب التحريضي في المساجد.
 
ولو كان هناك جدية لكان خطاب تحريضي واحد من خطابات الشيخ عبدالله أحمد كافياً بإقالته رسميا من الخطابة.
 
لا يكفي المؤسسة الأمنية في تعز أن تواجه إرهاب العناصر الأمنية التي أرهقت تعز بالقتل والاغتيالات والتي كل يوم تنجح بشكل أكبر في تخليص تعز من هذه العناصر. نحن بحاجة إلى تخليص الفكر والمساجد من فكر الإرهاب ونحتاج إلى أجهزة أمنية تحمينا من هذا الفكر.
 
* من صفحة الكاتبة على (الفيس بوك)