معتقل سابق يكشف أسماء مختطفين سعوديين وأجانب لدى الحوثي وأسماء من كان يعذبهم من قيادات المليشيا بمساعدة عناصر إيرانية (تفاصيل)

07:05 2018/05/16

المنتصف نت

كشف المختطف المحرر من سجون الميليشيا الحوثية الشيخ القبلي جمال المعمري أن عمليات التعذيب التي تجري بحق المختطفين والمخفيين قسراً في سجون ميليشيا الحوثي تتم برعاية وإشراف عناصر إيرانية تتبع الحرس الثوري الإيراني، ضد عدد كبير من اليمنيين والأجانب ومنهم السعوديان ناصر الذروي، وشيخ كبير تجاوز الثمانين يدعى العبدلي.

وأكد جمال المعمري مقتل العديد من المختطفين تحت عمليات التعذيب الوحشي.

وفي مؤتمر صحافي عقده في الرياض اليوم الأربعاء أشار المعمري إلى أسماء عدد من رفاقه المختطفين، الذين تعرضوا للتعذيب حتى الموت.

وأوضح المعمري أن هناك حالات لشخصيات أوروبية وأميركية تم تصفيتها تحت سياط التعذيب.

واستعرض المعمري قصته الدامية التي بدأت باختطافه مروراً إلى أساليب التعذيب والإخفاء والترهيب التي تعرض لها من إحراق بالنار وثقب بالدريل وصعق بالكهرباء وضرب متواصل بالعصي وأعقاب البنادق والآلات الحادة والسحل والحرمان من النوم لأيام متواصلة، وصولاً إلى حالات الشلل والعجز عن الحركة وهي المرحلة التي تمثل الحالة الأصعب في حياته.

وتطرق المختطف المحرر جمال المعمري إلى العديد من أسماء قيادات الميليشيا الحوثية المتورطة في تعذيب المختطفين والمخفيين قسرا.

وأشاد جمال المعمري بعاصفة الحزم وجهود التحالف التي أنقذت اليمن واليمنيين من براثن إرهاب الميليشيا، ووقفتهم الأخوية في سبيل استعادة الشرعية وتحرير اليمن من ميليشيا_إيران_الحوثية.