نذر مواجهات مسلحة بين اجنحة الحوثيين.. وعم زعيم المليشيا يهدد المشاط إن لم يوافق على هذا الأمر..! (تفاصيل)

05:05 2018/05/16

المنتصف نت

قالت مصادر مطلعة بالعاصمة صنعاء، إن خلافات كبيرة نشبت بين رئيس ما يسمى بـ" المجلس السياسي" مهدي المشاط، وعم زعيم الجماعة الحوثية عبدالكريم الحوثي.

ووفقا للمصادر تنذر الخلافات الواسعة بين قيادات ميليشيات الحوثي بمواجهات مسلحة إثر رفض رئيس ما يسمى «المجلس السياسي» مهدي المشاط تعيين عم زعيم الميليشيا عبدالكريم الحوثي رئيساً لمجلس الشورى الانقلابي بعد أن أصدر قرار بتعيينه في المجلس الأسبوع قبل الماضي.

وتعيش ميليشيا الحوثي، حالة تخبط وإرباك غير مسبوقة، تزامنا مع انهيار صفوفها والهزائم التي تكبدتها، خصوصا في جبهة الساحل الغربي وانطلاق معركة تحرير الحديدة.

وذكرت المصادر أن عبد الكريم الحوثي وجه خطابا إلى المشاط طلب فيه ضرورة تعيينه رئيساً لمجلسي الشورى والنواب بعد دمجهما، وأفادت المصادر بأن المشاط لا يزال يرفض هذا التوجيه، ويرى أن الهدف من ذلك تقليص نفوذ مجلسه السياسي رغم ما تلقى من تهديدات مبطنة في حالة الرفض أو اتخاذ قرارات دون العودة إلى الحوثي.

وأشارت المصادر إلى أن عم الحوثي يسعى للسيطرة على قرار الميليشيا وفرض إجراءاته بحيث يكون هو رأس الحكم وليس المجلس السياسي الذي يعتبرونه مخترقا من قبل موالين للرئيس الراحل علي صالح.

وتأتي هذه الخلافات وسط تقارير إعلامية كشفت أن الميليشيا تواجه أزمة حادة في توفير المسلحين وفشلها في تأهيل مشرفين جدد كبدائل عن تلك القيادات التي تتساقط بشكل يومي في الجبهات، وفقا لعكاظ.