لهذه الأسباب.. الصماد مقتولاً .. وهذا هو قاتله؟ (تفاصيل خاصة)

08:04 2018/04/23

خاص - المنتصف نت

كشفت مصادر مطلعة عن تبادل اتهامات بين قيادات مليشيا الحوثي حول الوقوف وراء مقتل القيادي في المليشيا صالح الصماد..

واكدت معلومات خاصة حصل عليها "المنتصف نت" ان الاتهامات تدور حول وقوف قيادات عليا وراء تصفية الصماد بعد نزوله في زيارة ميدانية الى محافظة الحديدة.

وحسب المصادر فإن اصابع الاتهام وجهت للقيادي محمد علي الحوثي الذي كان على خصومة دائمة مع الصماد.

 مشيرة الى ان تكليف الزيارة الميدانية للحديدة كان للمدعو محمد علي الحوثي .. الا انه رفض الاستجابة للتكليف .. الامر الذي جعل زعيم المليشيا يكلف الصماد بدلا عنه.

وكانت خلافات كبيرة قد نشبت بين محمد علي الحوثي ابن عم زعيم المليشيا الارهابية وصالح الصماد المنحدر من اسرة قبلية حيث كان الأول يعمل على تعطيل كل القرارات التي يصدرها الصماد.

الجدير ذكره بأن خلافات قادة اجنحة المليشيا كانت تنحصر على تقاسم النفوذ والثروة حيث يسعى محمد علي الحوثي على السيطرة على كل شيء اعتقاداً منه بأن الصماد لم يصعد نجمه إلا بفضل انتمائه لمليشيا الحوثي.

الى ذلك كانت انباء صحفية قد تحدثت فيما سبق بأن محمد علي الحوثي حاول مرات عديدة استهداف صالح الصماد وآخرها ما حدث اثناء زيارته لمحافظة ذمار الشهر الماضي حين فشلت محاولة اقتياله بتدبير حادث مروري إلا أن الصماد نجى منه.

مراقبون اكدوا لـ"المنتصف نت" بأن مصرع الصماد سيكون له دور كبير في تثبيط معنويات وهمم المليشيات الحوثية في الجبهات وخاصة منهم من ينتمون للقبائل اليمنية.

من جانبهم أكد موالون للصماد بصنعاء، أن الحوثي كان قد أصر على تنحي الصماد وتسيلمه السلطة أو إعادة ما تسمى اللجنة الثورية العليا لإدارة البلاد في مناطق سيطرة المليشيات، وهو ما رفضه الصماد واستطاع إقناع أعضاء المجلس السياسي بذلك..

ويعزز خبر إعلان المليشيا مقتل الصماد بعد خمسة أيام من مقتله، الشكوك التي أثارها الموالون للصماد بأنه قتل من قبل المليشيا نفسها وليس بغارة جوية..

وقالت مصادر نقلا عن موالون للصماد، إن زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي لم يتدخل بشكل مباشر في صف الصماد وإيقاف محمد علي الحوثي الذي ازدادت مضايقته للصماد وأنصاره، وهو ما اعتبره محمد الحوثي ضوء أخضر لتصفيته.

وأشاروا إلى أن المليشيا أخرت خبر مقتله خوفاً من توسع انقسام صفوف مقاتليها وفبركت، اليوم الإثنين، خبراً عن مقتله بغارة جوية.

مصادر أمنية خاصه كشفت ل "المنتصف نت" ان رئيس ما سميت باللجان الثورية سابقا كان قد كلف قيادات امنية مقربة منه برصد تحركات ولقاءات الصماد والرفع بأسماء ومعلومات الشخصيات المقربة منه والتي كان يعتمد الصماد عليها في تنفيذ وإنجاز مهام خاصة تحفظ للأخير منصب رئيس المجلس السياسي الأعلى.

وأضافت المصادر أن عملية التصفية التي تعرض لها الصماد توحي بأن عمليات تصفية ممنهجة متتالية سيقوم بها جناح محمد علي الحوثي للتخلص من شخصيات وقيادات في الجماعة كانت تمثل أذرع للصريع صالح الصماد والتي يرى فيها محمد علي الحوثي انها ستتسبب في عرقلة مشروعهم الطائفي المتمثل بتمكين المنتنين الى جماعتهم مذهبيا وطائفيا وسلاليا دون غيرهم أيا كان ولاءه ومعتقده.