المحامون العرب يطالبون بتحقيق دولي في الجرائم التي ترتكبها المليشيات الحوثية بحق اليمنيين

08:04 2018/04/15

المنتصف نت

على هامش مشاركته في أعمال مؤتمر اتحاد المحامين العرب الذي عقد في مدينة طرابلس اللبنانية في الفترة من 10 – 12 يناير الجاري عرض الأستاذ المحامي/ محمد المسوري امين عام نقابة المحامين اليمنيين بصنعاء رئيس فريق اليمن الدولي للسلام الحاضر الوحيد من اليمن بصفة مراقب على المشاركين في اعمال المؤتمر حالة الوضع السياسي والحقوقي والعسكري في اليمن التي تشهد حربا منذ عدة سنوات جراء سيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية الإنقلابية التي تسعى إلى تحويل اليمن إلى محافظة إيرانية جديدة يحكمها نظام ولاية الفقيه من صعدة ومن طهران.

واطلع المسوري المشاركين في المؤتمر على الانتهاكات والجرائم الخطيرة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية بحق الشعب اليمني والتي تعيث في الأرض فسادا وظلما وجورا وترتكب جرائمها بشكل منظم وممنهج وعلى نطاق واسع من إغتيالات  وإعتقالات وإخفاء قسري وتغيير للمناهج وتمييز عنصري ونهب للممتلكات العامة والخاصة وإستيلاء على مقدرات القوات المسلحة والأمن؛ يصاحبه إصرار شديد من الميليشيا على رفض أي مساع سلمية لوقف الحرب وحرصها على إستمرارها باعتبار هذه المليشيا تجار حروب يعتاشون منها.

موضحا ما تقوم به الميليشيا الحوثية بشكل عام من إنتهاك للدستور والقوانين النافذة والمعاهدات والإتفاقيات والمواثيق الدولية بالإضافة إلى قيامه بشرح لتفاصيل أحداث ديسمبر الدامي وجريمة إغتيال رئيس الجمهورية السابق الشهيد/ علي عبدالله صالح وأمين عام المؤتمر الشعبي العام عارف عوض الزوكا وتأكيده على ضرورة أن تأخذ هذه القضية حقها الكامل في القضاء الدولي.

بدورهم اعرب المحامين العرب عن أسفهم الشديد لما وصلت إليه الأمور في الجمهورية اليمنية مؤكدين وقوفهم مع الشعب اليمني وتمسكهم الكامل بوحدة وأمن وإستقرار اليمن وعلى ضرورة الحفاظ على الثوابت الوطنية والدفاع عن النظام الجمهوري وتحرير الأراضي اليمنية من سيطرة الميليشيا الحوثية وعودة الحياة السياسية إلى طبيعتها الدستورية والقانونية في اليمن..

مشددين على تجنيب المدنيين والأعيان المدنية من الإستهداف في جميع العمليات العسكرية داعين في الوقت نفسه المجتمع الدولي إلى سرعة تقديم المساعدات والإغاثات الإنسانية للشعب اليمني الذي يواجه كارثة إنسانية  خطيرة وضرورة التحقيق في الجرائم والإنتهاكات المرتكبة من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية.