بعد هزائمها المدوية.. المليشيا الحوثية تنتقم من الأطفال والنساء بقصفها بالصواريخ في حيس (الأسماء)

09:04 2018/04/14

المنتصف نت - متابعات

عاودت ميليشيا الحوثي الايرانية، قصفها الصاروخي العشوائي على الأحياء السكنية في مدينة حيس جنوب محافظة الحديدة غرب اليمن.

وذكر مصدر محلي أن الميليشيات قصفت بصواريخ الكاتيوشا منازل المواطنين في مدينة حيس، ما أدى إلى مقتل المواطن سليمان المخرافي (65 عاما) وإصابة اثنين آخرين بجروح خطيرة، وأوضح أن القصف تسبب بأضرار مادية كبيرة في منازل المواطنين.

كما قتلت ميليشيات الحوثي، امرأة بشظايا صاروخ كاتيوشا أطلقته على منطقة سكنية في مدينة الخوخة بالحديدة.

وفي جريمة جديدة للميليشيا ضد الطفولة، انتزع صاروخ كاتيوشا أطلقه الحوثيين على حي سكني شرق مدينة تعز (جنوب غرب اليمن)، روح الطفل محمد أيوب حسن (66 سنوات)، وأصاب طفلا آخر اسمه عبدالرزاق عبده سعيد ثابت.

وبحسب مصادر محلية، فإن الطفل محمد قُتل على الفور جراء قذيفة صاروخية أطلقتها ميليشيا الحوثي، مساء الخميس، على منزل (جد الطفل)، بمديرية صالة شرق تعز، فيما أصيب الطفل الآخر بإصابات خطيرة.

وتكرر ميليشيا الحوثي استهداف الأحياء السكنية في المناطق التي يتم دحرها منها بالقذائف الصاروخية والمدفعية العشوائية، انتقاماً من المدنيين، في انتهاك صارخ لكل القوانين والأعراف الاخلاقية.

ولا يمر يوم في تعز المحاصرة منذ 3 أعوام، دون ارتكاب ميليشيا الحوثي الانقلابية جرائم وحشية ضد المدنيين، من خلال القصف العشوائي المتعمد على الأحياء السكنية، وقيام عناصرها بقنص المواطنين دون تمييز بين صغير أو كبير رجل أم امرأة