ميليشيات الحوثي تستنفر النساء والأطفال للدفاع عن صعدة

10:04 2018/04/04

المنتصف نت - متابعات

أكد قائد محور صعدة في الجيش_اليمني، العميد عبيد الأثلة، أن الميليشيات_الحوثية تعيش حالة من الإرباك نتيجة محاصرتها في معقلها الأول واقتراب الجيش الوطني من مسقط رأس زعيم التمرد في مران وسط المحافظة.

يأتي ذلك فيما أغارت مقاتلات التحالف بقيادة السعودية على عدة مواقع للميليشيات الانقلابية.

وقال الأثلة في تصريح لمراسل "لعربية" إن الحوثيين في صعدة أصبحوا يستنفرون النساء، بعد أن جندوا الرجال والأطفال، والدفع بهم على جبهاتهم، بعد الضغط المتزايد من قبل قوات الجيش المسنود بقوات تحالف_دعم_الشرعية في اليمن، والتي تحقق من خلالها تقدماً ميدانياً في مختلف الجبهات، ضمن عملية عسكرية واسعة أُطلق عليها "قطع رأس الأفعى" منذ أشهر، زادت حدتها في اليومين الماضيين.

وأضاف قائد محور صعدة، الواقعة شمال البلاد، أن قوات الجيش الوطني حققت انتصارات ميدانية، اليوم الأربعاء والليلة الماضية، في مواقع على جبهات كتاف ورازح والظاهر، سيطر الجيش من خلالها على مساحات واسعة من السلاسل الجبلية، واستعادة ما سلبته الميليشيات الحوثية.

ولفت الأثلة إلى أن الحوثيين تكبدوا خلال اليومين الماضيين خسائر باهضة في الأرواح بلغت ما يقارب 350 عنصراً، ما بين قتيل وجريح، مع أسر عناصر منهم. كما استعاد الجيش كميات كبيرة من الأسلحة المتوسطة والخفيفة والذخائر التي كانت بحوزة الميليشيات الحوثية.

يأتي ذلك فيما أغارت طائرات التحالف بقيادة السعودية على معسكر الدفاع الجوي بمطار الحديدة.

كما دمر طيران التحالف 5 مركبات عسكرية وتعزيزات للميليشيات في نقطة اليسبل حدود قانيةبمحافظة البيضاء قادمة من السوادية والوهبية بالبيضاء.

واستهدف طيران التحالف مواقع للحوثيين قبالة الخوبة في منطقة جازان، إضافة إلى التحليق المكثف لمقاتلات التحالف على مواقع مختلفة من صعدة، أبرزها البقع وباقم والظاهر