الجمعة، 27 يناير 2023

المليشيا تبدأ معركة للسيطرة على آخر معقل يفصلها عن السعودية من جهة الجوف


بدأت مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من ايران، عملية قتالية للسيطرة على ما تبقى من محافظة الجوف الواقعة شرق صنعاء، بشنها هجمات واسعة على منطقة اليتمة شمال المحافظة.
 
وذكرت مصادر عسكرية في الجوف أن المليشيات بدأت، اليوم، عملية قتالية تجاه مناطق انتشار اللواء الأول حرس حدود التابع للحكومة، والمدعوم بشكل كبير من السعودية لانتشاره في المناطق الحدودية بين الجوف وصعدة من جهة منفذ الخضراء والحدود السعودية.
 
وأشارت المصادر إلى ان المليشيات التي تسيطر على معظم محافظة الجوف منذ العام 2020، بدأت بالتحرك نحو آخر معاقل الحكومة في اليتمة بمديرية خب والشعف، والتي تنتشر فيها قوات مدعومة بشكل كبير من السعودية.
 
وأكدت شن هجمات واسعة، اليوم، بعد أيام من المناوشات تجاه منطقة "عرق الأبتر" شمال منطقة اليتمة، مستخدمة مختلف الأسلحة، بما فيها المسيرات والمدافع الثقيلة وصواريخ ضد الدروع، وهي تلاقي مقاومة شرسة من القوات المرابطة في تلك المنطقة، لكنها قد تنهار في حال استمرت المليشيات باستخدام أسلحة متطورة إيرانية، وغياب غارات مقاتلات التحالف التي تلتزم بوقف إطلاق النار.
 
وتأتي الهجمات الحوثية تجاه آخر المناطق التي تفصلهم عن الحدود السعودية من جهة الجوف، بالتزامن مع الحديث عن مشاورات بين السعودية والحوثيين بوساطة عمانية، وعن اتفاق يضم بندا يشير إلى "منطقة عازلة بين الجانبين بعرض 30 كم"، حيث تستغل المليشيات المشاورات لفرض مزيد من المكاسب.



الخبر السابق خلال ٧ سنوات.. تقرير حقوقي يوثق انتهاكات عصابة الحوثي في محافظة حجة
الخبر التالي غياب أوقاف الشرعية مكن الحوثي من نسخ التجربة الإيرانية في اليمن

مقالات ذات صلة