الجمعة، 27 يناير 2023

الدكتوراه في لا تعذبني وإلا...


شهادة الدكتوراه في ثلاثة أشهر! 
 
رغم الأزمة اليمنية والحرب، إلا أن الشطار من اليمنيين تحركوا للعلم، وحصل الكثير على شهادة الدكتوراه في أقل مدة تاريخية. وعلى سبيل المثال، هذه عناوين بعض شهادات الدكتوراه:
* إذا لم تستح فاصنع ما شئت.
 
* دكتوراه كيف تبيع وطنك في ثلاثة أيام بمعلم.
 
* دكتوراه الاختلاف المذهبي صراع يصنعه الجهل ويجني المال
* دكتوراه لا تعذبني وإلا سرت وتركت الرياض لك إذا ما فيش مصروف.
 
* دكتوراه بين البايع والشاري يفتح الله.
 
* دكتوراه كيف تخزن إيرادات الدولة في حسابك الخاص دون خوف.
 
* دكتوراه الانحراف طريقٌ للاغتراف.
 
* دكتوراه انصر أخاك ظالما لا مظلوما.
 
* دكتوراه دراسة مقارنة بين مقدمة ابن خلدون ومقدمة وعربون.
 
* دكتوراه دراسة مقارنة بين وعل سبأ وثعلب الخليج.
 
* دكتوراه اصرف ما في جيب الدولة يأتيك ما في جيب المواطن.
 
وهكذا عدد جبار من الشهادات... 
المهم، وبجد الكثير حصلوا على الدكتوراه في مدد زمنية أقل من مدتها القانونية.
 
الكثير تقدم للجامعات الحكومية في مصر وسقط في الاختبارات الأولية، وعندما حول جامعات خاصة أخذ الدكتوراه بتفوق وخلال أشهر.
 
من الأشياء الظريفة، تقابل زميل لك هذا الأسبوع، فلان بن فلان مقابلة أخرى بعد أسبوعين يقول لك: بارك لي أصبحت الدكتور فلان. هذا لا يعني أنه أخذ الدكتوراه في أسبوعين، الصدف فقط، بينما يكون له مدة طويلة تصل إلى أربعة أشهر. 
 
للأسف نحن شعب فرص. وفرصة الحرب لا تعوض.
 
أعتقد ضمن ما يعلن هذه الأيام من إشاعات التوصل لاتفاق حل نهائي ومن ضمن البنود العودة لكشوفات الراتب ما قبل 2014. وهكذا سيتم بخصوص شهادات الدكتوراه إلغاء كل الشهدات ما بعد 2014، ماعدا الشهادات من الجامعات الدولية المعترف فيها.
 
مع احترامي واعتذاري لكل المجتهدين الذين حصلوا وسيحصلون على الدكتوراه بجد واجتهاد ومثابرة.



الخبر السابق كيف أفرغ الانقلابيون النظام التعليمي من محتواه؟
الخبر التالي في جمعة رجب فجروا المسجد وأحرقوا المصاحف

مقالات ذات صلة