الأربعاء، 07 ديسمبر 2022

لحظة مكاشفة ..............؟


أين الأحزاب المدنية مما يحدث في تعز من إغلاق مسلحين لبوابة مبنى محافظة تعز وبوابات مؤسسات الدولة؟
 
كما حدث بالأمس عند إغلاق مبنى الضرائب من قبل مسلحين يدعون أنهم ضحوا، لذلك يرفضون قرار تغيير المدير؟! 
 
تكرر ذلك أكثر من مرة، وسط صمت الأحزاب المدنية للأسف، وتركوا الوضع كما هو عليه لمن ينهبون موارد الدولة ويفرضون الجبايات ويطلقون ألسنتهم على أحرار تعز ويتهمونهم أنهم متحوثون، مثلما حدث مع اللواء الشهيد عدنان الحمادي وغيره!
 
وعندما نكتب عنهم يقال لنا هذا أبو الشهيد، عيب تتكلم عليه!
 
العيب أنه يتاجر بدم ابنه الذي استشهد، وإذا كان يريد ثمن دم ابنه يقولها بصراحة لنرتاح من جرائمه، بدلا من أن يصبح دم ابنه حصانة لجرائمه!
 
والله أصبحت تضحياتهم يتبعها أذى، والوطن ليس بحاجة لتضحياتهم إن كانت للابتزاز والنهب وإغلاق مؤسسات الدولة. 
 
منع المحافظ من دخول المحافظة، والتي تعتبر المركز الأساسي لخدمة المواطنين وإدارة تعز، إهانة للدولة وموظفيها أمام الرأي العام.
 
هذه أعمال تخريبية تعرقل عمل مؤسسات الدولة ويعاقب عليها الدستور والقانون، ويجب معرفة من وراءها ومن يدعم هؤلاء المسلحين وما سبب سكوت محور تعز على أفعالهم. 
 
يجب إنهاء هذه الظاهرة التي أصبحت تسيء لسمعة تعز، وتصورها بأنها وكر لمليشيات إرهابية تسيطر على القرار في تعز.



الخبر السابق اللي استحوا ماتوا)
الخبر التالي لمن نشكو من الظلم وتوحش الفاسدين والكل مترادفات متورط بالفساد؟

مقالات ذات صلة

  • قبل 19 ساعة و 38 دقيقة
اللي استحوا ماتوا)