الأحد، 02 أكتوبر 2022

وحدهم المختلون وأصحاب السوابق من يحتفلون بنكبة الحوثي في 21 سبتمبر


وحدهم المختلون عقليا وأصحاب السوابق يحتفلون بذكرى نكبة21 سبتمبر، يوم انقلبت مليشيا الحوثي على النظام الجمهوري وفتحت الباب على مصراعيه للتدخلات الخارحية وأفقدت اليمن قرارها ومكانتها على المستوى الإقليمي والدولي. 
يؤكد سياسيون أن الحوثي منذ انقلابه على الشرعية وهو يمارس شتى أنواع العنصرية ضد الشعب اليمني ويرتكب مجازر ترتقي إلى جرائم حرب وأن من يحتفلون بنكبة الانقلاب مجموعة من المختلين عقليا وأصحاب المصالح ممن أثروا في الحرب على حساب نهب مقدرات الدولة وحرمان المواطن من أبسط مقومات الحياة 
مشيرين إلى أنه على مدى ثمان سنوات من الانقلاب لم يقدم الحوثي ومليشياته شيئا سوى الإمعان في العمالة والارتهان لإيران، واصبح في يدها عبارة عن ىداة لتنفيذ مخططها الفارسي الذي يستهدف زعزعة أمن المنطقة واستقرارها. 
وأوضحوا أن من يحتفل مع الحوثي بمناسبة انقلابه يعتبر شريكا في تدمير الوطن وارتكاب الجرائم بحق المواطن والتي لا تسقط بالتقادم، منوهين إلى أن الانقلاب مصيره الزوال، وأن التضحيات التي قدمت وتقدم قادرة على إنهاء تسلط السلاليين كما قضى ثوار 26 سبتمبر على الحكم الإمامي الكهنوتي وقيام الجمهورية اليمنية التي تحمل أهدافا سبتمبرية قضت على الظلم والاستبداد والجهل والفقر.



الخبر السابق ٢٧٣ مدنيا ضحايا الغام عصابة الحوثي معظمهم في الحديدة
الخبر التالي العثور على جثة مواطن مرمية في الشعر بإب

مقالات ذات صلة