الجمعة، 07 أكتوبر 2022

العثور على كنز أثري نفيس في العراق


أعلن وزير الثقافة والسياحة والآثار في العراق حسن ناظم، أمس الاثنين، عن اكتشاف كنز أثري مهم في تل أسود بمدينة النجف، بحسب وكالة الأنباء العراقية

وأكد الوزير أن العمل مستمر لمنع التجاوزات على المواقع الأثرية والتراثية في جميع المحافظات للحفاظ عليها من التلف والضياع.

وصرح ناظم في مؤتمر صحفي في المحافظة بأنه "تم اكتشاف كنز أثري مهم في تل أسود في مدينة النجف بمنطقة كري سعدة ضمن حدود مدينة الكوفة من قبل بعثة تنقيب عراقية.

وقال إنه تم اكتشاف جرة من الفخار تضم في داخلها لقى أثرية نفيسة تتمثل في حلي وقلائد وخواتم وأقراط ودلايات ذهبية، وأحجار كريمة وثمانية عشر دينارا من الذهب الخالص تشير إلى الخلفاء المعتمد بالله والمقتدر والمستكفي بالله، فضلا عن أكثر من 100 درهم من الفضة".

وأضاف أن "فرق التنقيب اكتشفت أيضا الكثير من المسكوكات النحاسية في أماكن متفرقة من الموقع، وهي مختلفة الأحجام، وقد أصابها التلف نتيجة تأثير الرطوبة والأملاح فضلا عن العثور على قنان وقوارير زجاجية صغيرة الحجم، وهي معمولة بطريقة النفخ الحر ذات أبدان كروية ورقبة طويلة وضيقة ولا يتجاوز سمك الزجاج عن 2 ملم".

وتابع أن "الفرقة عثرت على الكثير من الكسر الفخارية ضمن طبقات الدفن منها المزجج، والذي اتصف بجودة الصناعة، وألوانه البراقة ونعومته من حيث دقة الصناعة والألوان المستخدمة فيه، ومنها أيضا ذات بريق معدني، وهذه دلائل تشير إلى العصر العباسي المتأخر كما ذكر المنقبون"، لافتا إلى أن "الهيئة العامة  للآثار والتراث ماضية في تنفيذ خططها العملية بحقل التنقيب الآثاري من أجل اكتشاف المزيد من التطور العمراني والبنائي والمنجزات التي تحققت في عصر سومر، وأكد، وبابل، وآشور، بعد أن وفرت الوزارة ما تطمح له الهيئة في هذا المجال".

وشدد الوزير على أن "الهيئة تعمل على مكافحة التجاوزات على المواقع الأثرية والتراثية في جميع محافظات العراق بهدف المحافظة على آثار العراق من التلف والضياع".



الخبر السابق غموض يلف أصل طائر هجين نادر
الخبر التالي دراسة مناخية تتوقع حدوث جفاف في نصف الكرة الشمالي كل 20 عاماً

مقالات ذات صلة