السبت، 18 سبتمبر 2021

وزير الدفاع يلتقي وفد القوات المشتركة وأبناء الساحل الغربي في مدينة مأرب


زار وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، عصر اليوم الاثنين، وفد القوات المشتركة وأبناء الساحل الغربي في مدينة مأرب.
 
وخلال الزيارة رحب الفريق الركن محمد المقدشي بوفد القوات المشتركة وأبناء الساحل الغربي، وثمن مبادرتهم الوطنية المتمثلة بتقديم القافلة الغذائية الأولى لدعم زملاء السلاح في جبهات مأرب، والتي عبرت عن الحرص على لم الشمل ونبذ الفرقة.
 
وقال وزير الدفاع إن اليمن تخوض حربًا بين الحق والباطل ، بين الحفاظ على العروبة وبين أطماع الفرس ومخططهم الهادف لطمس هويتنا اليمنية والعربية واحتلال البلاد، فكما يعرف الجميع أن من يحكم صنعاء اليوم هو السفير الإيراني، ونحن ندافع عن عقيدة ووطن.
 
 مضيفا أن العدو يشن حربا عدوانية كبيرة على مأرب بكل قواته، وباءت كل محاولاته بالفشل، وتكبد خسائر فادحة.
 
وأكد وزير الدفاع أن القافلة التي سيرتها القوات المشتركة وأبناء الساحل الغربي كان لها التأثير الكبير في نفوس أبطال الجيش والمقاومة ورجال القبائل، ولملمت الشتات الذي افتعلته وسائل إعلامية، وفرقت بين زملاء السلاح، ونحن ليس لدينا سوى عدو واحد يستهدف أمن اليمن ووحدته واستقراره.
 
وجدد الفريق الركن محمد المقدشي التأكيد بأن الجميع في جبهة واحدة وفي خندق واحد، ووصول الوفد مع القافلة رفع المعنويات، وأزاح الضباب والحواجز بين الأطراف، والتي سببتها بعض وسائل الإعلام.
 
وقال وزير الدفاع: إن القيادة العسكرية مع رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وقيادة التحالف العربي والقوات المشتركة يدرسون استقبال ألوية من الساحل الغربي في جبهات مأرب.
 
من جانبه عبر العميد الركن طه الجعمي عن شكره وتقديره لوزير الدفاع على هذا الاستقبال الأخوي الصادق والمسؤول والذي يؤكد حرص الجميع  على وحدة الصف الجمهوري وأن معركتهم واحدة ويواجهون عدوا واحدا يتمثل بميليشيات الحوثي الارهابية، مجددا تأكيد العميد طارق صالح قائد المقاومة الوطنية والشيخ ابو زرعه المحرمي على جاهزية  القوات المشتركة وأبناء الساحل الغربي لفداء مأرب بدمائهم وأرواحهم . 
 
ودعا العميد طه الجعمي إلى جعل معركة اليمن معركة واحدة تجمعها غرفة عمليات مشتركة، للقضاء على المشروع الإيراني الذي دمر البلاد وأهلك الحرث والنسل.
 
مشيرا إلى أن القافلة رمزية والقوات المشتركة جاءت بدمائها مستعدة للمشاركة وقتال المليشيات الحوثية جنبًا إلى جنب مع إخوانهم أبطال الجيش والمقاومة ورجال القبائل.
 
هذا وقد جرى في اللقاء مناقشة العديد من المواضيع والقضايا الوطنية الهامة.



الخبر السابق حزب الله اللبناني في اليمن وسر الوحدة 800 -( معلومات وخبايا)
الخبر التالي قيادات حوثية تدير عصابات منظمة تنتشر في أربع محافظات

مقالات ذات صلة