الجمعة، 30 يوليو 2021

"التقية" الإخوانية على أصولها.. سلام الله على عفاش!!


يبدو أن جبهة مأرب أنهكت الحوثي وقرر أخذ إجازة لإعادة ترتيب صفوفه والعودة مرة أخرى.
 
بالنسبة للشرعية أصبحت معركتها دفاعية، وتحركاتها ردة فعل لما يقوم به الحوثي بعد أن تخلت عن دورها الوطني في استعادة الدولة والجمهورية، وقد تكون ممتنة لأن الحوثي أوقف المعركة.
 
للأسف الواقع يقول هذا ولا يضاهي هذه الحقيقة إلا أن الحوثي لن يتراجع عن السيطرة على مأرب، ما لم تصل قوات الشرعية إلى صنعاء.
 
* * *
 
النائب الإصلاحي شوقي القاضي يشيد بحنكة وشجاعة الزعيم! 
 
كان عندي إحساس أن الوقت لن يطول حتى يلطش الإخوان مقولة "سلام الله على عفاش".. يا عفافيش اليمن اتحدوا.
 
* * *
 
قال شوقي القاضي "إنه ينتظر من العميد طارق صالح تحرير الحديدة وتحريك بعض وحداته إلى جبهة مأرب ومن هناك يستطيع أن يتوجه إلى صنعاء".
 
هذا شوقي الذي سبق وحذر من التغييرات الديموغرافية للأسر الشمالية في التربة والمخا، ووصف القوات في الساحل بالاستعمار!!. شفتم كيف التقية على أصولها؟ 
 
* * *
 
تسمع تصريحات (عبدالعزيز) جباري
 
 وتشعر أنه بيخدف من نفس تنكة السمن حق مفسبكي اسطنبول.
 
* * *
 
خلاص قولوا لجباري يرجع من أمريكا بعد ما بذل جهودا في انتصار (جو) بايدن الذي رفع الحوثيين من قائمة الإرهاب.
 
هو لما تكون النخب السياسية بهذه الخفة، طبيعي تضيع البلاد وتتبول على رؤوسنا الغربان.
 
* * *
 
سافر هادي أكثر من عشر سفريات خارج السعودية ومع ذلك لم تقتنع توكل أنه ليس أسيرا في قصر الناصرية!
 
تخيلوا كم نحتاج سنوات لإقناع جباري أن قرار تحريك الجبهات بيد هادي وعلي محسن وليس بيد السعودية والإمارات، كما يحب جباري تكرار هذه النغمة.
 
"حتى أنتم مش مقتنعين، لكن معلش با نصبر عليكم خمس سنوات زيما صبرنا على توكل".
 
* * *
 
إن كان كلام جباري صحيحا بأن قرار تحريك الجبهات بيد السعودية والإمارات، فهذا إدانة لهادي ومحسن.
 
وبالتالي فالأولى بجباري أن ينتقدهما ويحملهما المسؤولية، باعتبارهما المسؤولين أمام الشعب اليمني وليس الدولة الفلانية أو العلانية.
 
وإن كانت المسألة البحث عن شماعات زيما كانوا ولا زالوا يحملوا عفاش مسؤولية كل شيء، فهذا أمر آخر، ونحن متعودون عليه.
 
* * *
 
لو كان قرار تحريك الجيش الوطني بيد السعودية والإمارات يا جباري، فهل الدولتان سمحتا للشرعية بتحريك ألويتها باتجاه شبوة وأبين؟ 
 
طبعا سؤال للي معه ذرة عقل، أما المهوشين قد حنا متعودين على تناحتهم ومص السياسة مصوص.
 
* * *
 
أمس إعلامي مسمدع من حق الإخوان قال: إن الله سخر مارب وأهلها لإقامة حدود شريعته في القتلة والسحرة والمشعوذين وقاذفي (أعراض أمهات المؤمنين ولاعني صحابة رسوله الأمين)!
 
الناس تحارب من أجل كرامتها والجمهورية التي هي آخر ما تركه الله لنا، وهؤلاء يحاربون دفاعا عن أمهات المؤمنين وصحابة النبي، وكأننا لازم نكون وقودا لقريش ورموزها وصورة أخرى لدجل الحوثي!
 
يعني الآن الحوثي يحارب على فاطمة والشرعية تحارب على عائشة!! 
 
*من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك.



الخبر السابق وعود "كاهن مران وأداة إيران" لأهل مأرب
الخبر التالي مأرب التاريخ والإنسان اللذين يجهلهما الحوثي

مقالات ذات صلة