السبت، 18 سبتمبر 2021

"وحش البلطيق" يضرب المملكة المتحدة بعنف وشراسة


تتعرض المملكة المتحدة للرياح العاتية من بحر البلطيق في نهاية هذا الأسبوع، مما يؤدي إلى انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر وجلب عواصف ثلجية "خطيرة".
 
 وحسبما ذكرت صحيفة “مترو” البريطانية، من المتوقع أن تتحمل يوركشاير والشمال الشرقي العبء الأكبر اليوم الجمعة، مع هطول أمطار غزيرة تفسح المجال للجليد والثلوج، قبل أن يتجه البرد المفاجئ جنوبًا، ليصل أولًا إلى لندن ثم يضرب الساحل الجنوبي بحلول يوم الأحد. 
 
وستكون موجة الثلوج الثانية في العاصمة البريطانية في غضون أسبوعين، وأثارت موجة الصقيع، التي أُطلق عليها اسم "الوحش من بحر البلطيق"، مخاوف من تأجيل نشر اللقاح في تلك المناطق الأكثر تضررًا، لا سيما في إسكتلندا حيث من المتوقع أن تتساقط الثلوج بكثافة. في المرتفعات، حوصرت 20 مركبة في الثلج على A835 بين Ullapool وGarve، مع صور تظهر سيارات مغطاة بالكامل تقريبًا. قال مسؤولون محليون إن عملية الإنقاذ جارية وحذروا سائقي السيارات قائلين: "لا تسافروا في هذه المنطقة". وتعزى الظروف الشتوية إلى الرياح الباردة التي تهب من الدول الإسكندنافية ودول البلطيق.
 
 
وتم وضع تحذيرات بشأن الطقس خلال الأيام القليلة المقبلة، مع تحذير من تساقط ثلوج وجليد يغطي طول بريطانيا من منتصف نهار السبت إلى منتصف ليل الأحد. بحلول الأسبوع المقبل، ستكافح درجات الحرارة لتتجاوز الصفر درجة مئوية في عدد قليل من الأماكن، مع وجود بعض المناطق مثل بينينز وأجزاء عالية من إسكتلندا ترى عدة درجات أقل من ذلك.
 
 
 
وتواجه برمنجهام أدنى مستوياتها عند درجتين مئويتين بحلول صباح الثلاثاء، في حين أن الرياح الشرقية القوية ستجعلها تشعر بأنها أقل من درجة التجمد في بعض الأجزاء، وفقًا لما ذكره متنبئ مكتب ميت أوفيس ستيفن كيتس. قال إنه سيكون "غير سار حقًا" أن تكون في الهواء الطلق، مضيفًا: "إذا كان عليك الخروج، فهناك الكثير من الطبقات المطلوبة على ما أعتقد".
 
وقال كيتس إن الجنوب سيشهد انخفاضًا "ملحوظًا" في درجات الحرارة يومي السبت والأحد، مع احتمال أن تشهد بعض الأجزاء ما يصل إلى 5-10 سم من الثلوج. وأضاف: "هناك ما يكفي من الثلج وأعتقد أنه يتسبب في حدوث قدر كبير من الاضطراب في جنوب شرق إنجلترا حتى يوم الأحد، وربما في وقت مبكر جدًا من الأسبوع المقبل أيضًا."  وفي الوقت نفسه، تمتلك وكالة البيئة البريطانية ما يقرب من 40 من الثانية. - تحذيرات من حدوث فيضانات شديدة الخطورة، بينما أصدرت أكثر من 130 إنذارًا لفيضانات أقل حدة.  



الخبر السابق العاصمة الليبية تشهد تطورات خطيرة.. المليشيات تنقلب على المشهد السياسي الجديد
الخبر التالي العراق يكشف مصدر اطلاق الصواريخ التي سقطت على المنطقة الخضراء

مقالات ذات صلة