الثلاثاء، 02 مارس 2021

غضب أممي من محاولة الحوثي استهداف العاصمة السعودية


عربت الأمم المتحدة، الثلاثاء، عن غضبها الشديد من المحاولة الحوثية لاستهداف العاصمة السعودية الرياض، داعية الميليشيا إلى الامتثال للقانون الدولي.
وكان الاتحاد الأوروبي، قد أعلن أن محاولات الهجوم على الرياض غير مقبولة ويجب أن تتوقف، معتبرا أن استهداف الرياض يهدد المدنيين في السعودية.
 
قبل ذلك دانت كل من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا "بحزم"، "محاولات شن هجمات جوية"، السبت، على الرياض في بيان مشترك لوزارات الخارجية في الدول الثلاث.
 
وجاء في البيان، أن "انتشار الصواريخ والطائرات المسيرة واستخدامها يقوّضان أمن واستقرار المنطقة اللذين التزمنا بهما بشدة"، مضيفاً: "نكرر تمسكنا بأمن وسلامة الأراضي السعودية".
 
وفي وقت سابق جددت الإمارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية الجبانة، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.
 
وأكد البيان أن أمن الإمارات وأمن السعودية كل لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.
 
واعتبرت الوزارة أن استمرار هذه الهجمات يوضح طبيعة الخطر الذي يواجه المنطقة من الانقلاب الحوثي، وسعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة.



الخبر السابق حزب الله اللبناني في اليمن وسر الوحدة 800 -( معلومات وخبايا)
الخبر التالي قيادات حوثية تدير عصابات منظمة تنتشر في أربع محافظات

مقالات ذات صلة