الثلاثاء، 02 مارس 2021

التمسكن الحوثي بعد التصنيف الأميركي!


عندما يتضمن منهجك، ادبياتك، شعاراتك، مناسباتك، تصريحاتك، على فكرة (الموت لأمريكا) ثم إن صنفتك إرهابيا ترقرقت الدمعة في عينيك وناديت بإلغاء التصنيف فهذا لا معنى له سوى أن العلاقة الحقيقية هي علاقة حب وأن التصنيف بالنسبة لك كان خيانة من محبوب.
 
من لا يمل من إظهار العداء لأمريكا حتى أنه طلى بشعار العداء لها وجه اليمن كله وتحت أديمها دس ملايين الألغام بزعم الحرب عليها فلا معنى لحنقه وتذمره بل وصراخه عندما تصنفه إرهابياً.
 
كان يجب أن يكون التصنيف شهادة له، ودليل حقيقي على العداء. فالأعداء لا يعاتبون بعضهم إن وضع كل منهم الآخر في قائمة المطلوبين والاعداء والإرهابيين.
 
*نقلاً عن صفحة الكاتب على فيسبوك



الخبر السابق وعود "كاهن مران وأداة إيران" لأهل مأرب
الخبر التالي مأرب التاريخ والإنسان اللذين يجهلهما الحوثي

مقالات ذات صلة