الإثنين، 25 يناير 2021

وزير الخارجية الأميركي يكشف صلات إيران بالقاعدة


قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو اليوم الثلاثاء، إن نظام إيران ساعد تنظيم القاعدة في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر، مؤكدا أن القاعدة وإيران محور الدمار في العالم.
 
إلى ذلك، أضاف بومبيو في مؤتمر صحافي أن إيران سمحت لعناصر القاعدة بحرية التواصل مع الخارج، وحرية الحركة في الداخل، واصفا إيران بأنها أفغانستان الجديدة بالنسبة للقاعدة.
 
وكشف وزير الخارجية الأميركي عن أن عضو القاعدة أبو محمد المصري الذي قتل قبل نحو عام كان يعيش في إيران، مشددا أن تنظيم القاعدة وجد الملاذ الآمن في إيران.
 
وكانت صحيفة نيويورك تايمز قالت في نوفمبر تشرين الثاني إن القيادي بالقاعدة أبو محمد المصري المتهم بالمساعدة في تدبير تفجير سفارتين أميركيتين في إفريقيا عام 1998 قتله عملاء إسرائيليون بالرصاص في إيران. ونفت إيران التقرير، قائلة إنه لا يوجد "إرهابيون" من القاعدة على أراضيها.
 
وقال بومبيو في مؤتمر صحفي بنادي الصحافة الوطني في واشنطن إنه يعلن للمرة الأولى أن المصري قُتل في السابع من أغسطس/آب 2020.
 
وأضاف أن وجوده في إيران لم يكن مفاجئا، وقال "وجود المصري داخل إيران يشير إلى سبب وجودنا هنا اليوم.. القاعدة لديها مركزجديد: إنه إيران".
 
وأكد أن نواب أيمن الظواهري موجودون هناك حاليا، مشيرا إلى أنه "حان الوقت للتصدي للمحور الذي يربط إيران والقاعدة".
 
وقال بومبيو إن النظام الإيراني لم يختم جوازات سفر أعضاء القاعدة أثناء تنقلهم، كما منح شبكة إرهابية مثل القاعدة مركزا للعمليات.
 
ولفت إلى أن أوروبا تخاطر بالتعرض لهجمات إرهابية مصدرها القاعدة المتمركزة بإيران.
 
وأعلن وزير الخارجية الأميركي فرض عقوبات على اثنين من قادة القاعدة المقيمين في إيران.
 
وعقب انتهاء المؤتمر الصحافي، توجه بومبيو على تويتر حيث ذكر أن 100 شركة كبرى قامت بسحب أو إلغاء استثماراتها في إيران.
 
وأضاف مغردا أن 30 دولة توقفت عن استيراد منتجات إيران النفطية، مشددا على أن العقوبات على إيران منعتها من بيع 2 مليون برميل يوميا.
 
وفي بيان، أعلنت الخارجية الأميركية، عن مكافأة تصل إلى 7 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي لتحديد موقع عبد الرحمن المغربي أحد قادة تنظيم القاعدة.
 
في الأثناء، أفاد الموقع الإلكتروني لوزارة الخزانة الأميركية أن الولايات المتحدة فرضت اليوم الثلاثاء عقوبات خاصة بمكافحة الإرهاب على خمسة أشخاص ربطتهم بإيران ووصفت كلا منهم بأنه إرهابي عالمي مصنف بشكل خاص.
 
وقالت الخزانة الأميركية إن جماعة مرتبطة بالقاعدة تعمل على الحدود بين العراق وإيران.



الخبر السابق مصر: إثيوبيا عطلت التوصل لاتفاق حول سد النهضة
الخبر التالي اتفاق ليبي على توزيع المناصب السيادية

مقالات ذات صلة