الإثنين، 25 يناير 2021

المليشيا السلالية تهجر قسريًا عشرات الموظفين من صنعاء


كشفت مصادر محلية، عن قيام ميليشيا الحوثي السلالية التابعة لإيران، بعملية تهجير قسري من مدينة صنعاء، الخاضعة لسيطرتها.
 
وأوضحت المصادر، أن الآلاف من المواطنين، أغلبهم موظفون مستأجرون في صنعاء، يتم تهجيرهم وإخراجهم بالقوة، من قبل ملاك المنازل والشقق السكنية.
 
وبينت، أن الإيجارات ارتفعت بداية العام الجاري إلى الضعف، على الرغم من التعاميم المتكررة من سلطات ميليشيا الحوثي، الخاصة بعدم رفع الإيجارات، لكن مشرفيها يبادرون بدفع مبالغ مالية كإيجارات مقدماً، لإغراء مالكي المنازل بالتأجير منهم.
 
واعتذر رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي، مهدي المشاط، عن الاستمرار في صرف نصف راتب كل ثلاثة أشهر لموظفي الدولة، المنقطعة مرتباتهم منذ سبتمبر 2016، قابله سخط شعبي عارم، ضد حكومة الميليشيات، التي يرأسها عبدالعزيز بن حبتور، وفشلها ولامبالاتها بما يعانيه موظفو الدولة من ظروف إنسانية بالغة الصعوبة.
 
وفرضت الميليشيات الحوثية إتاوات على كبار التجار ورجال المال وملاك الشركات والمؤسسات الخاصة والمستوردين وأصحاب المهن المختلفة، وغيرهم من مختلف الفئات والشرائح المجتمعية، في العاصمة وغيرها من المناطق الخاضعة لسيطرتها.
 
وسبق أن كشفت أرقام وإحصاءات محلية، أن الميليشيات استطاعت جني قرابة ثلاثة تريليونات ريال من الجبايات التي تفرضها على اليمنيين في صنعاء وبقية مناطق سيطرتها (الدولار نحو 600 ريال).



الخبر السابق مليشيا الحوثي تجدد عدوانها على حيس
الخبر التالي رصد تسع مسيرات حوثية في سماء التحيتا وحيس

مقالات ذات صلة