الإثنين، 25 يناير 2021

أبي أحمد يطالب المجتمع الدولي بعدم التدخل في أزمة تيغراي


طالب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد المجتمع الدولي بعدم التدخل في أزمة تيغراي المحتدمة إلا إذا تقدمت حكومته بطلب للعون.
 
وأكد آبي أحمد أن بلاده تقدر قلق المجتمع الدولي.
 
وقال أحمد في بيان: "أود مع ذلك التأكيد على توفُّر القدرة والرغبة لدى إثيوبيا في حل هذا الوضع وفقًا لقوانينها وفي إطار التزاماتها الدولية".
 
وأضاف آبي أحمد أن بلاده ترفض أي تدخل في شؤونها الداخلية، وطالب المجتمع الدولي باحترام مبدأ عدم التدخل بموجب القانون الدولي.
 
تأتي تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي بعد إعراب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه العميق إزاء الوضع في إقليم تيغراي شمالي إثيوبيا، ودعمه جهود الاتحاد الأفريقي الرامية إلى حل الأزمة.
 
وشدد غوتيريش على ضرورة حماية المدنيين، وذلك تزامنًا مع تهديدات يطلقها الجيش الإثيوبي ببدء هجوم على العاصمة ميكيلي، وخاصة مع انتهاء مهلة الـ 72 ساعة التي أعطتها الحكومة لقادة الإقليم للاستسلام.
 
وقال المتحدث باسم غوتيريش: "نتابع بقلق بالغ تقاريرَ عن عمل عسكري محتمل على تخوم ميكيلي. الأمين العام قلق للغاية من آثار مثل ذلك العمل العسكري على المدنيين، لا سيما في ظل تعذّر وصول أعمال الإغاثة الإنسانية إلى هذه المناطق".
 
وكان آبي أحمد قد أمهل قوات جبهة تحرير تيغراي 72 ساعة للاستسلام، مع تقدم القوات الحكومية نحو العاصمة ميكيلي.
 
وقال آبي أحمد لقادة الإقليم إنهم "في نقطة اللاعودة".



الخبر السابق مصر: إثيوبيا عطلت التوصل لاتفاق حول سد النهضة
الخبر التالي اتفاق ليبي على توزيع المناصب السيادية

مقالات ذات صلة