الإثنين، 25 يناير 2021

الحديدة.. جريمة حوثية جديدة ضحيتها طفلين


ارتكبت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، اليوم الأربعاء، جريمة جديدة هي الثانية خلال 24 ساعة في محافظة الحديدة، غربي البلاد، أصيب على إثرها طفلان.
 
وقالت مصادر محلية، إن طفلين أصيبا في قرية "محوت سبيع" التابعة إداريا لمديرية الخوخة جنوب محافظة الحديدة، إثر تعرضهما لانفجار مقذوف من مخلفات مليشيا الحوثي.
 
وذكرت المصادر أن الطفلين، وليد علي يوسف (12 عاماً) ومحمد علي رباصي (15 عاماً) أصيبا في الحادثة، قبل أن يتم نقلهما الى مستشفى الخوخة الميداني لتلقي العلاج.
 
بدوره أوضح مصدر طبي، أن الطفل وليد أصيب في بطنه بشظايا، بينما تعرض محمد لإصابة في صدره، وقد تلقيا الإسعافات الأولية في المستشفى الميداني بالخوخة، ويجري نقلهما الى مستشفى أطباء بلا حدود في المخا.
 
ويوم أمس، ارتكبت مليشيا الحوثي مجزرة مروعة ضد المدنيين في التحيتا، راح ضحيتها ستة شهداء بينهم أطفال، فيما ستة آخرون ما زالوا تحت العلاج من إصابات بذات الجريمة، وسط ترجيحات بزيادة عدد الشهداء نتيجة إصابات خطيرة يعانيها بعض الجرحى.



الخبر السابق مليشيا الحوثي تجدد عدوانها على حيس
الخبر التالي رصد تسع مسيرات حوثية في سماء التحيتا وحيس

مقالات ذات صلة