الإثنين، 18 يناير 2021

"حقوق الإنسان" بالحديدة يدين استمرار الجرائم الدموية لمليشيا إيران الحوثية ضد المدنيين


عبر مكتب حقوق الإنسان بمحافظة الحديدة غربي البلاد، عن إدانته واستنكاره الشديدين، للجرائم الحوثية المستمرة بحق المدنيين في المحافظة، التي أعتبرها تحديا سافرا للأمم المتحدة، ومبعوثها، واتفاق استوكهولم، والمجتمع الدولي. 
 
وقال المكتب في بيان له، إنه تابع الحادث الأليم، الذي وقع امس الثلاثاء، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعتها عناصر الحوثي في الطريق العام المؤدي الى مديرية التحيتا، والذي راح ضحيته 6 مواطنين أبرياء وأصيب 7 آخرين بجروح خطيرة.
 
وأوضح المكتب أن المدنيين كانوا في طريقهم من التحيتا الى الخوخة للتسوق. لافتا إلى أن المواطنين ينزحون من قراهم تاركين منازلهم خلف ظهورهم هربا من بطش عصابة الحوثي ورغم ذلك يلاحقهم الموت الى أماكن نزوحهم، عبر الألغام والعبوات الناسفة والقصف الممنهج.
 
ودعا البيان القوات المشتركة الى القيام بواجبها في تأمين حياة المواطنين الأبرياء من اعتداءات مليشيات الحوثي الإرهابية. مطالبا 
الأمم المتحدة وبعثتها في الحديدة بإدانة الجريمة وتحميل مليشيا الحوثي المسؤولية عن استمرار قتل المدنيين.



الخبر السابق شهيد جديد من أبناء "حيمة تعز" برصاص المليشيات الإرهابية
الخبر التالي رايتس رادار: مليشيا الحوثي ترتكب جرائم حرب في حيمة تعز وعلى المجتمع الدولي سرعة التدخل لإيقاف المأساة

مقالات ذات صلة