السبت، 31 أكتوبر 2020

"دولة أوروبية" تحظر بيع محركات طائرات مسيرة لإيران تزود الحوثيين بها لشن هجمات إرهابية


حظرت الحكومة الألمانية بيع محركات الطائرات لإيران في ظل استخدام مليشيات الحوثيين المدعومة من طهران طائرات مسيرة إيرانية الصنع في شن هجمات داخل اليمن ومهاجمة السعودية.
 
وذكرت إذاعة صوت أمريكا الناطقة بالفارسية من الولايات المتحدة، في تقرير لها، أن قرار برلين جاء بعد استخدام شحنة من المحركات الألمانية لصنع طائرات مسيرة استخدمها الحوثيون لشن هجمات على أراضي السعودية.
 
وقال التقرير إن الاستخبارات الألمانية توصلت إلى أن شحنة تتكون من 42 محركا من نوع المروحة ثنائي الأسطوانات، تم إرسالها من برلين إلى طهران في عام 2015، تستخدم في طائرات بدون طيار تابعة للحوثيين.
 
بعد انتهاء التحقيقات في هذا الصدد، منع مسؤولو الاستخبارات بالتعاون مع المكتب الاتحادي الألماني لحماية الدستور بيع شحنات أخرى إلى إيران.
 
وأشار التقرير إلى أن مليشيات الحوثيين تستخدم طائرات مسيرة تعمل بمحركات ألمانية الصنع خلال ضربات جوية داخل اليمن وخارجه، لافتا إلى أن محركات هذه المسيرات صممت خصيصا للطائرات المتطورة التي يبلغ طولها مترين، وتزن حوالي 20 كيلو جراما.
 
وتمكن هذه المحركات الطائرات المسيرة من المناورة أثناء تحليقها في الجو؛ فيما كانت إيران قد زودت الحوثيين بالأسلحة والأموال قبل أن ترسل لهم منذ عامين طائرات مسيرة قادرة على حمل قنابل بوزن 18 كيلوجرام وتحلق حتى مدى1500 كيلومتر.
 
الجدير بالذكر أن رحلة شحنة المحركات الألمانية التي وصلت إلى أيدي مليشيات الحوثي في اليمن، بدأت من تسليمها عبر شركة المصنعة وتدعى "دبليو ثري" التي يقع مقرها بمدينة هاناو الألمانية إلى شركة "يورو وينجز" اليونانية المتخصصة بأعمال الطيران، في 22 يونيو/ حزيران عام 2015.
 
وشحنت المحركات الألمانية جوا بعد أسبوع واحد على متن رحلة تابعة للخطوط الجوية التركية للعاصمة الإيرانية طهران ثم نقلت منها سرا إلى اليمن، حيث تم تجميع الطائرات المسيرة باستخدام تكنولوجيا إيرانية، بحسب التقرير.



الخبر السابق فرنسا تطلق تحذيرا لرعاياها في الخارج
الخبر التالي فاتورة خسائر بشرية باهضه "محصلة حوثية" لمعارك طاحنة تشهدها جبهم نهم منذ أسبوع -(تفاصيل)

مقالات ذات صلة