الإثنين، 26 أكتوبر 2020

ناطق المقاومة الوطنية: شتان بين الأحرار والعبيد، والثوار والمأجورين


وصف متحدث المقاومة الوطنية، عضو قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي، العميد صادق دويد ثورة 26 سبتمبر بأنها تعبير عن هوية وسيادة اليمنيين، بعكس نكبة 21 سبتمبر الحوثية، الأجيرة لإيران.
 
وأوضح، اليوم الجمعة، في تغريدة على تويتر أن " ثورة 26 سبتمبر المجيدة تجسد إرادة وسيادة وهوية شعب أعظم من أن يستكين للإماميين وعملاء إيران".
وأرفق متحدث المقاومة تدوينته بصورتين مدموجتين، إحداهما ليافطة تتضمن عبارة "احتفاء بأعياد الثورة اليمنية (26 سبتمبر و14 أكتوبر) المجيدة.. تنظم السلطة المحلية والمؤتمر الشعبي العام وكافة القوى الوطنية حفل إيقاد شعلة الثورة في مديرية المخا".
 
وفي الصورة الثانية تظهر لوحة إعلانية كبيرة تشتمل شعارا لنكبة 21 سبتمبر (يوم اقتحام الحوثيين صنعاء) وصورة للخميني، المرشد السابق لإيران وفقا لنظام ولاية الفقيه، وتتوسط اللوحة عبارة نصها "لإمام الخميني صنع أعظم ثورة واقوى دولة في العصر الحديث".
 
وقارن دويد بين الصورتين (26 سبتمبر، 21 ديسمبر) بقوله "شتان بين الأحرار والعبيد، والثوار والمأجورين، مهما حاول الأدعياء التخفي يتعرون، وبأيديهم".
 
وأردف في إشارته إلى مليشيا الحوثي الموالية لإيران " فالأجير حتى عندما يريد الاحتفال بنفسه فلا يمتدح إلا أسياده، عاريا من دعاوى السيادة".
 
ويحتفي اليمنيون غدا بالذكرى الثامنة والخمسين لثورة 26 سبتمبر، الجمهورية ضد النظام الملكي الإمامي الذي تحاول المليشيا الحوثية فرضه مجددا في اليمن.



الخبر السابق احباط سابع عملية إرهابية لـ"مليشيات إيران الحوثية" خلال 48 ساعة
الخبر التالي إعادة فتح منفذ الوديعة.. بشروط

مقالات ذات صلة