السبت، 26 سبتمبر 2020

السودان.. مناسيب النيل تواصل الانخفاض ووضع خاص في شندي


واصلت مناسيب نهر النيل انخفاضها في معظم الأحباس، بينما ظل منسوب محطة شندي في أعلى مستوياته، حسب ما كشفت لجنة الفيضانات بوزارة الري والموارد المائية السودانية.
 
وقالت اللجنة، في بيان، إن وارد محطة الديم عند الحدود السودانية - الأثيوبية ليوم غد الأربعاء، سيكون في حدود 600 مليون متر مكعب، وسيكون وارد العطبرواي في حدود 150مليون متر مكعب.
 
وسجلت محطة مدني اليوم الثلاثاء 19.70 مترا ويتوقع أن تستقر غدا في ذات المنسوب، بينما سجلت محطة الكاملين اليوم 18.56 مترا، ويتوقع أن تسجل غدا 18.55 مترا.
 
كما سجلت محطة الخرطوم اليوم 17.34 مترا وستستقر غدا الأربعاء في ذات المنسوب.
 
ودعت اللجنة الجهات المختصة والمواطنين لاتخاذ الحيطة والحذر حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم، مشددة على أن الإدارة العامة ستواصل متابعة موقف الفيضان.
 
ومنذ يوم أمس، بدأ منسوب مياه النيل في السودان بالانخفاض بعدما بلغ مستويات قياسية هذا العام، مما تسبب بفيضانات في مختلف أنحاء البلاد.
 
وعادة ما يشهد السودان هطول أمطار غزيرة في الفترة الممتدة بين يونيو وأكتوبر وفيضانات عارمة سنويا.
 
لكن المسؤولين أعلنوا أن هذا العام شهد ارتفاعا قياسيا لمنسوب مياه النيل الأزرق الذي يلتقي مع النيل الأبيض في الخرطوم لتشكيل نهر النيل.



الخبر السابق اليونان والإمارات تبحثان تطورات الأوضاع في شرق المتوسط
الخبر التالي من إثيوبيا إلى الأمم المتحدة: هذه "ليست نيتنا" من سد النهضة

مقالات ذات صلة