السبت، 26 سبتمبر 2020

مسؤول حكومي يحذر من "إجراء حوثي" لدفن قضية الأغبري ويوجه دعوة للمواطنين في مناطق سيطرة المليشيا - (تفاصيل)


حذر مسؤول في الحكومية اليمنية، من لجوء مليشيا الحوثي الإجرامية، المدعومة من إيران لقمع الاحتجاجات الشعبية العارمة بالعاصمة المختطفة صنعاء على خلفية جريمة تعذيب وقتل الشاب ‎عبدالله الاغبري على يد خمسة أشخاص بينهم ضابط في الأمن الوقائي التابع للمليشيات واعتقال المشاركين فيها والدفع بإجراءات شكلية لدفن القضية.
 
وأوضح وزير الإعلام معمر الإرياني حسب وكالة "سبأ"، أن تفاصيل الجريمة ودوافع ارتكابها وعملية التعذيب الوحشي التي استمرت ست ساعات وانتهت بقتل الضحية لم تتضح حتى الآنرغم الضغط الشعبي و تحول الجريمة لقضية رأي عام.
 
‏واشار الإرياني الى ان الانتفاضة الشعبية تؤكد عدم ثقة المواطنين بإجراءات المليشيا الحوثية والمخاوف من تلاعبها بالقضية للتغطية على تورط قياداتها .
 
‏وحث المواطنين الأحرار في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي المدعومة من إيران إلى توسيع دائرة الانتفاضة الشعبية حتى إسقاط المليشيا الكهنوتية المتسلطة على رقاب اليمنيين، انتصارا لدماء عشرات الآلاف من القتلى والمعذبين والمشردين وضحايا الإجرام الحوثي المتواصل منذ ستة أعوام، واستعادة حريتهم وعزتهم وكرامتهم.



الخبر السابق حدث في مأرب.. منع رئيس حزب يمني من حضور حفل إيقاد شعلة العيد الـ 58 لثورة 26 سبتمبر
الخبر التالي مليشيات "الإجرام والتجهيل الحوثية" تدمر أكبر مدارس مأرب بصاروخ باليستي

مقالات ذات صلة