السبت، 08 أغسطس 2020

مصر.. الحكم على حنين حسام ومودة الأدهم وثلاث أخريات بـ"قضية تيك توك"


قضت محكمة مصرية، الاثنين، بمعاقبة الشابتين المؤثرتين على تطبيق التواصل الاجتماعي "تيك توك" حنين حسام ومودة الأدهم و3 فتيات أخريات، بالحبس عامين لإدانتهن بالتعدي على قيم المجتمع، حسبما أكد مسؤول قضائي.
 
 
وقال المسؤول القضائي لوكالة فرانس برس "قضت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة الاثنين، بمعاقبة المتهمتين مودة الأدهم وحنين حسام، بالحبس لمدة سنتين، لكل منهما، لإدانتهما بالتعدي على قيم المجتمع وتغريم كل منهما 300 ألف جنيه (حوالى 19 ألف دولار)".
 
وأضاف المسؤول أن المحكمة قضت أيضا بالعقوبة ذاتها ضد ثلاث فتيات أخريات.
 
ولا يزال لدى المتهمات فرصة لطعن الحكم، إذ تم تحديد 17 اغسطس للنظر باستئنافه، كمل قال المسؤول القضائي.
 
وأوقفت الشرطة المصرية حسام في أبريل، ووجهت لها النيابة العامة اتهاما "بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر بتعاملها مع أشخاص طبيعيين هن فتيات استخدمتهن في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري، للحصول. على منافع مادية".
 
وكانت حسام، التي لم تبلغ العشرين من العمر والتي يتابع حسابها  1.3 مليون شخص، بثت مقطعا قصيرا من الفيديو على تيك توك، تدعو فيه الفتيات المصريات إلى العمل معها.
 
وفي مايو، تم توقيف مودة الأدهم، وهي فتاة عشرينية من مشاهير "تيك توك"، ويتابع حسابها على موقع "إنستغرام" قرابة مليوني شخص. ووُجهت لها تهمة "الاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري".
 
وكانت النيابة العامة أمرت يوم 11 يونيو الماضي بإحالة المتهمات للمحاكمة الجنائية بعد اختتام التحقيق معهن.
 
وفي وقت سابق كان المحامي الحقوقي المصري طارق العوضي قال لفرانس برس إن "هناك ثورة تكنولوجيا وعلى المشرع (المصري) أن يلتفت للمستحدثات. هناك أفعال ينطبق عليها التجريم وأخرى تدخل في نطاق الحرية الشخصية".
 
ويرى العوضي أن "اتهامات الدعارة والتحريض على الفسق لها تعريفات قانونية محددة ولا تنطبق على حالات هؤلاء البنات.. وأقصى ما يمكن أن يقال هو الفعل الفاضح".
 
ويبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في مصر حيث عدد السكان مئة مليون نسمة، 42 مليونا، حسب أحدث إحصاءات وكالة "وي آر سوشيال" المتخصصة في هذا المجال.


الخبر السابق 8 أعراض تنذر بجلطة قلبية.. تعرف عليها
الخبر التالي الكمامة الذكية.. تترجم إلى 8 لغات وتحافظ على التباعد "آليا"

مقالات ذات صلة